X

4 قتلى وعشرات الجرحى في مظاهرات العراق

الحراك الشعبي يواصل حملته التصعيدية لإجراء إصلاحات وتشكيل حكومة جديدة
الحراك الشعبي يواصل حملته التصعيدية لإجراء إصلاحات وتشكيل حكومة جديدة

الثلاثاء - 21 يناير 2020

Tue - 21 Jan 2020

كشف عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، الدكتور علي البياتي أمس، عن سقوط أربعة قتلى وعشرات الجرحى، بينهم 16 من قوات الأمن، خلال اليومين السابقين، نتيجة الاضطرابات الأمنية أثناء المظاهرات التي تشهدها البلاد.

وقال البياتي إن الاضطرابات الأمنية أسفرت أيضا عن عشرات المعتقلين، فيما دخلت المظاهرات الاحتجاجية في العراق شهرها الرابع على التوالي، للمطالبة بإجراءات إصلاحية للعملية السياسية، وتشكيل حكومة جديدة تمهد لانتخابات مبكرة في البلاد.

وواصل متظاهرو الحراك الشعبي وسط وجنوب العراق لليوم الثاني حملتهم التصعيدية بقطع الطرق والجسور وغلق الدوائر الحكومية والمدارس للضغط باتجاه تلبية مطالبهم.

وأفاد مسؤول بقطاع النفط العراقي أمس بإيقاف العمل بشكل كامل في محطة عزل الغاز في حقل الناصرية النفطي في محافظة ذي قار (375 كلم جنوب بغداد).

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن إدارة شركة نفط ذي قار أطفأت محطة عزل الغاز بحقل الناصرية النفطي بشكل كامل من قبل الشركة على خلفية إغلاق متظاهرين الطريق ومنع وصول العاملين إلى المحطة لتشغيلها.

وأغلق متظاهرون الطريق الدولي الذي يربط جميع محافظات العراق عند محافظة ذي قار، مما أدى إلى منع مرور مئات الشاحنات المحملة بالسلع والبضائع والمواد الغذائية الوافدة من الموانئ العراقية في محافظة البصرة باتجاه المدن العراقية، الأخرى للضغط على الكتل والأحزاب لتسمية مرشح لتشكيل الحكومة.

وذكر شهود عيان أن طوابير طويلة لمئات الشاحنات التي تنقل السلع والبضائع والمواد الغذائية وصهاريج نقل المنتجات النفطية تصطف على جانبي الطريق الدولي للمرور السريع الذي يربط جميع مدن العراق، من الجنوب إلى أقصى الشمال، بعد منعها من قبل المتظاهرين الذين أغلقوا الطريق بشكل كامل لليوم الثاني.

ماذا يحدث في العراق؟

بغداد:
  • تواصلت عمليات الكر والفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية على طريق محمد القاسم السريع الذي يسعى المحتجون إلى قطعه، فيما تصر القوات الأمنية على فتحه أمام حركة السير مستخدمة القنابل المسيلة للدموع لإبعاد المتظاهرين عنه.


كربلاء:
  • قطع المتظاهرون أمس الطريق الرابط بين المحافظة والنجف باستخدام الإطارات المحترقة، وكذلك الطريق المؤدي إلى العاصمة بغداد.


النجف:
  • قطع محتجون مجسرات الصدر ونفق المختار وشارع المطار بالكامل، وقطعوا الطريق المؤدي إلى مطار المدينة بالإطارات المحترقة.


ذي قار:
  • قطع المحتجون الطريق الدولي الرابط بين مدينة الناصرية «مركز المحافظة» وبغداد، فيما سمحوا بمرور المركبات التي تقل عائلات أو تحمل مواد غذائية، ومنعوا مرور النفط.


الناصرية:
  • شهدت هدوءا أمنيا وباتت الجسور الرئيسة في مركز المحافظة سالكة عدا جسري الحضارات والزيتون.


المثنى:
  • قطع المحتجون الجسور والطرق الرئيسة في مركز السماوة مستخدمين الإطارات المحترقة.


ـ ميسان:

استمرت عملية إغلاق الدوائر الحكومية وتعطيل العمل في الكليات والمدارس، باستثناء دوائر الصحة والشرطة، فيما تواصلت التظاهرات تحت مجسر المحافظة.

أضف تعليقاً

Add Comment

الأكثر قراءة