مكة - مكة المكرمة

عندما طرد لاعب ريال مدريد، الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي (12 عاما) بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 115 لحرمانه مهاجم أتلتيكو مدريد ألفارو موراتا من إكمال انفراده بمرمى كوروتوا في نهائي السوبر الإسباني أمس الأول، وقف الجمهور الحاضر لتحية اللاعب والتصفيق له أثناء خروجه وسط هتاف باسم اللاعب، نتيجة ارتكابه خطأ وصف بالصحيح، تسبب خلاله في حرمان أتلتيكو مدريد من تسجيل هدف قاتل كان سيتوجه بطلا للسوبر، فيما منح تصرف فالفيردي فرصة قيادة المباراة إلى ركلات الترجيح ومن ثم الفوز فيها.

وسبق الجمهور الجميع في تقييم الحالة وتصرف اللاعب الذي حظي هو الآخر بإشادة من زملائه اللاعبين في التشكيل الأساسي ودكة البدلاء ومدربه زين الدين زيدان، كما هنأه مدرب الفريق الخصم، الأرجنتيني دييحو سيميوني على تصرفه، في إجماع على ضرورة ارتكابه الخطأ.

فالفيردي يعترف

اعترف فالفيردي الذي توج بجائزة أفضل لاعب في البطولة بأن ما فعله لم يكن رياضيا، وهو عرقلة لاعب من الخلف، لكنه قال» لكن لم يكن أمامي خيار آخر سوى إسقاط موراتا».

وأصبح فالفيردي بطلا في ريال مدريد بتصرفه ولعبه الدور الأكبر في حصول فريقه على اللقب.

وأضاف اللاعب» قررت التدخل عندما وجدت أن موراتا في وضعية انفراد بالمرمى. التضحية من أجل الفريق كانت مطلوبة في هذا التوقيت. في النهاية قراري جاء في صالح الفريق».

وعن الفرصة التي أهدرها في الشوط الثاني، قال «حزنت بشدة لضياعها، وشعرت بعدها بالإحباط بعض الشيء، لكنني سعدت جدا بعد الفوز بالمباراة».

سيميوني يمتدح المطرود

كشف مدرب أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني ما دار بينه وبين فالفيردي عندما لاحقه لحظة خروجه مطرودا بالبطاقة الحمراء، حيث قال» فالفيردي قام باللعبة الأكثر أهمية عندما حرمنا من تسجيل هدف. كان يمكننا أن نحسم به المباراة. فالفيردي فاز بالسوبر بسبب الطرد. ولحظة خروجه قلت له إن أي لاعب كان سيفعل ما فعلته». وقال إنه مع ذهاب جائزة أفضل لاعب إلى فالفيردي رغم طرده.

زيدان يشيد بالتصرف

أعرب المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، عن سعادته بتصرف فالفيردي، وقال إنه حرم أتلتيكو من فرصة خطيرة في الشوط الإضافي الثاني عندما عرقل ألفارو موراتا المنطلق نحو مرمى كوروتوا، وضحى من أجل الفريق من خلال حصوله على البطاقة الحمراء.

وأضاف» فالفيردي حصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة. وأنا سعيد من أجله، لأنه قام بعمل رائع. لقد فعل ما كان عليه القيام به. كان خطأ فادحا، لكنه أبلى بلاء حسنا. والأهم أنه في النهاية اعتذر لموراتا».

راموس: كنت سأفعل ذلك

عندما سئل قائد ريال مدريد سيرجيو راموس عن تصرف فالفيردي، قال «كنت سأفعل ما قام به فالفيردي. أعتقد أن أي لاعب في فريقنا إذا كان في ذلك الموقف سيفعل مثله، لقد كانت لقطة حاسمة للغاية».

أوبلاك غاضب

أبدى حارس أتلتيكو مدريد يان أوبلاك غضبه لعرقلة موراتا من الخلف، وقال»ليس من الجيد أن نرى ذلك. لقد حصل اللاعب على بطاقة حمراء مباشرة كدلالة على أن تدخله الخشن على موراتا لم يكن مقبولا».