X

40 % من شاحنات المملكة تتركز بالشرقية

أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير أن النقل بالمنطقة يشكل أهم تحد تواجهه الأمانة، وأنه يجب التركيز عليها ووضع الحلول، مشيرا إلى أن 45 % من شبكة الطرق بالمنطقة تعاني من الازدحام خلال فترة الذروة، مما يؤدي إلى زيادة استهلاك الوقود وانبعاث ثاني أكسيد الكربون وزيادة تكلفة النقل، إلى جانب التأثير الاقتصادي السلبي والضغط النفسي على السائقين، مشيرا إلى أهم الحلول زيادة السعة التشغيلية وتطوير التقاطعات وإيجاد طرق بديلة، وأن  %40 من الشاحنات على مستوى المملكة تتركز بالمنطقة الشرقية

أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير أن النقل بالمنطقة يشكل أهم تحد تواجهه الأمانة، وأنه يجب التركيز عليها ووضع الحلول، مشيرا إلى أن 45 % من شبكة الطرق بالمنطقة تعاني من الازدحام خلال فترة الذروة، مما يؤدي إلى زيادة استهلاك الوقود وانبعاث ثاني أكسيد الكربون وزيادة تكلفة النقل، إلى جانب التأثير الاقتصادي السلبي والضغط النفسي على السائقين، مشيرا إلى أهم الحلول زيادة السعة التشغيلية وتطوير التقاطعات وإيجاد طرق بديلة، وأن  %40 من الشاحنات على مستوى المملكة تتركز بالمنطقة الشرقية

الاحد - 21 ديسمبر 2014

Sun - 21 Dec 2014

أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير أن النقل بالمنطقة يشكل أهم تحد تواجهه الأمانة، وأنه يجب التركيز عليها ووضع الحلول، مشيرا إلى أن 45 % من شبكة الطرق بالمنطقة تعاني من الازدحام خلال فترة الذروة، مما يؤدي إلى زيادة استهلاك الوقود وانبعاث ثاني أكسيد الكربون وزيادة تكلفة النقل، إلى جانب التأثير الاقتصادي السلبي والضغط النفسي على السائقين، مشيرا إلى أهم الحلول زيادة السعة التشغيلية وتطوير التقاطعات وإيجاد طرق بديلة، وأن  %40 من الشاحنات على مستوى المملكة تتركز بالمنطقة الشرقية.
وقال «هناك تنسيق مع وزارة النقل حيال الازدحام، كون الحاجة باتت ماسة للتدخل السريع لمعالجة الأمر، ولاسيما مع اعتماد إنشاء هيئة عليا لتطوير المنطقة واعتماد مشروع النقل العام الذي من المخطط البدء بتشغيله في عام 1444»وأبان الجبير خلال لقاء نظمته غرفة الشرقية أمس أن رفع الإيرادات بمعدل 15 % سنويا إلى عام 1441 من ضمن الأهداف الاستراتيجية للأمانة، وأن تقديم الخدمة هو الهدف الأساسي للأمانة وليس الاستثمار باعتبار أنه جانب فرعي.
وأشار إلى أنه خلال 3 أشهر تم استخدام إنارة (LED) التي تؤدي إلى خفض استهلاك الكهرباء لنسبة تصل إلى  %75 مقارنة بنظام الإنارة التقليدية بتكلفة تصل 22 مليونا سنويا بعد أن كانت تكلفتها السنوية 59 مليون ريال.
وقال إن تحويل الشوارع من سكنية إلى تجارية والعكس لن يتكرر بالمنطقة متى ما تم تثبيت الشارع، مؤكدا حرص الأمانة على مصالح المستفيدين من مواطنين ومستثمرين.
وحمل الجبير المقاولين مغبة التأخر في تسليم المشاريع، وأشار إلى أهمية إيجاد نظام مرن للتعاطي مع المقاولين، وقال «نجبر كجهة حكومية بالتقيد بنظام المشتريات الذي يحصرنا بالتعاطي مع مقاولين محددين، ولابد من دراسة قوية تواجه هذه الضغوط مع مرونة الأنظمة»وكشف الجبير عن مشروع إعادة لتدوير إطارات السيارات يتم البدء فيه فعليا بعد ستة أشهر، ومشروع تتبناه الأمانة كبادرة أولى على مستوى أمانات المناطق لإعادة تدوير الأنقاض الخرسانية.

أضف تعليقاً

Add Comment