مجلس الربط الكهربائي يناقش تسويق الفوائض

قال رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الدكتور مطر النيادي، خلال اجتماع المجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الذي عقد أمس، بحضور أعضاء المجلس والرئيس التنفيذي للهيئة في أبوظبي، إنه بالرغم من أن الربط حقق الفوائد الأساسية التي أنشيء من أجلها، والمتمثلة في استفادة جميع الدول المرتبطة بالشبكة من الدعم خلال فترات الطوارئ، وتعزيز اعتمادية جميع شبكات كهرباء دول المجلس من أجل التوفير في الاحتياطي، وتقليل تكاليف التشغيل واستمرار خدمة الكهرباء إلى المستهلكين، إلا أن الهيئة تسعى في هذه المرحلة لتحقيق مبدأ تجارة الطاقة بين دول المجلس، من خلال تسويق القدرات الفائضة لمحطات التوليد، وإيجاد العروض والفرص المناسبة للعرض والشراء على أسس اقتصادية

قال رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الدكتور مطر النيادي، خلال اجتماع المجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الذي عقد أمس، بحضور أعضاء المجلس والرئيس التنفيذي للهيئة في أبوظبي، إنه بالرغم من أن الربط حقق الفوائد الأساسية التي أنشيء من أجلها، والمتمثلة في استفادة جميع الدول المرتبطة بالشبكة من الدعم خلال فترات الطوارئ، وتعزيز اعتمادية جميع شبكات كهرباء دول المجلس من أجل التوفير في الاحتياطي، وتقليل تكاليف التشغيل واستمرار خدمة الكهرباء إلى المستهلكين، إلا أن الهيئة تسعى في هذه المرحلة لتحقيق مبدأ تجارة الطاقة بين دول المجلس، من خلال تسويق القدرات الفائضة لمحطات التوليد، وإيجاد العروض والفرص المناسبة للعرض والشراء على أسس اقتصادية

الاحد - 21 ديسمبر 2014

Sun - 21 Dec 2014

قال رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الدكتور مطر النيادي، خلال اجتماع المجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الذي عقد أمس، بحضور أعضاء المجلس والرئيس التنفيذي للهيئة في أبوظبي، إنه بالرغم من أن الربط حقق الفوائد الأساسية التي أنشيء من أجلها، والمتمثلة في استفادة جميع الدول المرتبطة بالشبكة من الدعم خلال فترات الطوارئ، وتعزيز اعتمادية جميع شبكات كهرباء دول المجلس من أجل التوفير في الاحتياطي، وتقليل تكاليف التشغيل واستمرار خدمة الكهرباء إلى المستهلكين، إلا أن الهيئة تسعى في هذه المرحلة لتحقيق مبدأ تجارة الطاقة بين دول المجلس، من خلال تسويق القدرات الفائضة لمحطات التوليد، وإيجاد العروض والفرص المناسبة للعرض والشراء على أسس اقتصادية.

أضف تعليقاً

Add Comment