X

990 لاجئا فلسطينيا قتلوا في سوريا

قالت منظمة التحرير الفلسطينية إن مجموعة العمل من أجل فلسطين (غير حكومية) وثقت مقتل 990 لاجئا فلسطينيا منذ اندلاع الثورة في سوريا، فيما لا يزال كثيرون غيرهم في عداد المفقودين

قالت منظمة التحرير الفلسطينية إن مجموعة العمل من أجل فلسطين (غير حكومية) وثقت مقتل 990 لاجئا فلسطينيا منذ اندلاع الثورة في سوريا، فيما لا يزال كثيرون غيرهم في عداد المفقودين

الاحد - 21 ديسمبر 2014

Sun - 21 Dec 2014

قالت منظمة التحرير الفلسطينية إن مجموعة العمل من أجل فلسطين (غير حكومية) وثقت مقتل 990 لاجئا فلسطينيا منذ اندلاع الثورة في سوريا، فيما لا يزال كثيرون غيرهم في عداد المفقودين.
وفي تقرير قدمته للدورة الثالثة والتسعين لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين الذي بدأ أعماله أمس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، أشارت دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين التابعة لمنظمة التحرير إلى أنه «منذ الأيام الأولى للأحداث تعرض الفلسطينيون الموجودون على الأراضي السورية إلى عمليات نزوح وتهجير».
وأضافت «بسبب إقفال أبواب الهجرة من الناحيتين القانونية والسياسية، وبفضل الوعي المتقدم بحكم الخبرة والتمرس السياسي، انحصرت الهجرة بشقها الداخلي، بحيث استوعبت المخيمات الفلسطينية، الآمنة نسبيا، أولى موجات الهجرة التي ابتدأت بمخيمي درعا وحمص».
وتابع التقرير أن الأمور تفاقمت في 2012 عندما تعرض مخيم اليرموك بدمشق لهجوم المجموعات المسلحة وانكفاء قوات النظام منه، موضحا أن «مخيم اليرموك يعد من أكبر المخيمات الفلسطينية، حيث يضم نحو ثلث الفلسطينيين في سوريا وكان بحكم طبيعته الجغرافية وظروفه الحياتية والاقتصادية المتقدمة يستوعب عشرات الآلاف من النازحين الفلسطينيين وبعض السوريين».
ويقدر عدد الفلسطينيين المتواجدين في سوريا، قبل اندلاع الثورة السورية في فبراير 2011 بنحو 581 ألف نسمة، يتمركزون في مخيم اليرموك بدمشق، بالإضافة إلى مخيمات ومناطق أخرى، بحسب إحصاءات أممية.
لكن القتال دفع عشرات الآلاف منهم للنزوح إلى لبنان، والأردن، فيما تمكنت مجموعات تقدر بالمئات من الوصول لقطاع غزة.

أضف تعليقاً

Add Comment