X

رفض فلسطيني لرهن إنهاء الاحتلال بالانتخابات الإسرائيلية

أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، رفض تأجيل التصويت على مشروع القرار الفلسطيني –العربي في مجلس الأمن الدولي بتحديد 2017 سقفا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية في حدود 1967 إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في مارس المقبل، مضيفا: وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال لنا إنه يفضل بألا نتقدم بأي مشروع قرار، أيا كان، قبل الانتخابات الإسرائيلية حتى لا يؤثر مشروع القرار والتصويت عليه على مخرجات ونتائجها، لكننا رفضنا ما قاله

أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، رفض تأجيل التصويت على مشروع القرار الفلسطيني –العربي في مجلس الأمن الدولي بتحديد 2017 سقفا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية في حدود 1967 إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في مارس المقبل، مضيفا: وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال لنا إنه يفضل بألا نتقدم بأي مشروع قرار، أيا كان، قبل الانتخابات الإسرائيلية حتى لا يؤثر مشروع القرار والتصويت عليه على مخرجات ونتائجها، لكننا رفضنا ما قاله

الاحد - 21 ديسمبر 2014

Sun - 21 Dec 2014

أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، رفض تأجيل التصويت على مشروع القرار الفلسطيني –العربي في مجلس الأمن الدولي بتحديد 2017 سقفا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية في حدود 1967 إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في مارس المقبل، مضيفا: وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال لنا إنه يفضل بألا نتقدم بأي مشروع قرار، أيا كان، قبل الانتخابات الإسرائيلية حتى لا يؤثر مشروع القرار والتصويت عليه على مخرجات ونتائجها، لكننا رفضنا ما قاله.
وتابع المالكي: سألنا الوزير الأمريكي: هل ستطلبون من الإسرائيليين أن يأخذوا قرارا بوقف النشاطات الاستيطانية وغيرها من الإجراءات حتى الانتخابات، كما تطلبون منا عدم التوجه إلى مجلس الأمن مثلا؟ هل الطلب سيكون مشتركا بمعنى ألا نذهب وهم لا يقوموا بأي شيء؟ فكانت الإجابة بأنهم غير قادرين على منع إسرائيل من القيام بما تقوم به من إجراءات وسياسات، فقلنا إذا نحن لن نؤجل على الإطلاق وإننا ذاهبون بهذا القرار إلى مجلس الأمن.
من جهتها ذكرت مجلة فورين بوليسي أمس أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أبلغ سرا مبعوثين من الاتحاد الأوروبي أن واشنطن لن تسمح بمرور أي قرار لمجلس الأمن للأمم المتحدة حول عملية السلام في الشرق الأوسط حتى بعد الانتخابات الإسرائيلية في مارس المقبل.
إلى ذلك، حذر الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى، من تبعات الدعوات التي نشرتها منظمة أمناء الهيكل المتطرفة لاقتحام المسجد الأقصى اليوم، عادا الدعوة وبرنامجها تصعيدا خطيرا يكشف مخطط الجماعات الاستيطانية تحت مظلة حكومة الاحتلال لمواصلة استهدافهم للمسجد.
وبين عيسى أن هناك 20 منظمة يهودية تدعم فكرة إقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، وذلك في محاولات حثيثة لفرض أمر واقع جديد على المسلمين وهو تثبيت وقت الصلاة ومكانها على غرار الحرم الإبراهيمي.

 

 

  • «قلنا لكيري إنه من الآن وحتى الانتخابات الإسرائيلية فإن هناك 3 أشهر ومن ثم قد يستغرق تشكيل الحكومة شهرا إلى شهرين، بمعنى انه ستكون هناك 3-5 أشهر وهي فترة زمنية طويلة جدا بمفهوم ما تقوم به إسرائيل من نشاطات على الأرض من استيطان ومصادرة وهدم منازل».

رياض المالكي - وزير الخارجية الفلسطيني

 

  • حالة التوتر التي تشهدها القدس بشكل خاص وأراضي الضفة الغربية بشكل عام ما هي إلا نتيجة انتهاك حرمة الأقصى المتكررة، وأطالب المسلمين والمسيحيين بالتوافد إلى مقدساتهم لإحباط كافة محاولات الجماعات المتطرفة من تدنيسها».

الدكتور حنا عيسى - الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات

أضف تعليقاً

Add Comment