مكة - أبها

شهد مدير عام التعليم في منطقة عسير سعد الجوني، ورشة العمل التي نفذتها إدارة الجودة أمس لمراجعة نتائج الاختبارات التحصيلية والوطنية والدولية، وذلك في القاعة التدريبية بالإدارة العامة للتعليم في المنطقة.

ونوه الجوني في مستهل الورشة إلى تطلعات الجميع للوقوف على نتائج الطلاب والطالبات، للوصول لآفاق رحبة على مستوى العمل بين المدرسة ومكاتب التعليم والإشراف التربوي، لتكوين برنامج عملي لتحليل النتائج ورسم الخطط العلاجية والتطويرية، وفق المعايير المحددة لذلك، مع ضرورة التركيز على التكامل بين الإدارات والميدان، لرفع مستوى التحصيل الدراسي والوصول إلى نتائج متقدمة، والإفادة من التجارب الناجحة في هذا الخصوص.

واشتملت الورشة على أوراق عمل قدمت الأولى منها المساعدة للشؤون التعليمية نورة آل مفرح، بعنوان «تكامل الأدوار الطريق إلى نجاح الاختبارات» بدأتها بمقدمة عن مفهوم تكامل الأدوار، ومعالجة نقص الكادر التعليمي، وسبل تطوير المعلمين والممارسات التدريسية، وسلوك الطلاب والتحصيل ودعم مهارات القراءة والكتابة، بشكل عام، فيما تطرقت للقيمة المضافة، وآلية احتسابها. وقدم مشرف الجودة ناصر آل شعبان الورقة الثانية بعنوان «استعراض نتائج الاختبارات التحصيلية للعام الدراسي 1439 / 1440هـ»، بدأها بتساؤل حول كيفية قراءة نتائج الاختبارات التحصيلية، مبينا أن لكل مادة مستويات كفاءة، وهي: المتقدم والعالي والمتوسط والمنخفض والمنخفض جدا.