د ب أ - بيروت

تواصلت الاحتجاجات الشعبية أمس في لبنان لليوم الـ50 على التوالي في عدد من المناطق في العاصمة بيروت وشمال لبنان وجنوبه، للمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية وتشكيل حكومة إنقاذ.

وتجمع عدد من المحتجين أمام مقر جمعية المصارف في بيروت وصيدا احتجاجا على تعامل المصارف مع المودعين، بعد تحديد المصارف سقف السحوبات للمودعين من المصارف، وأعلنوا أنهم سيقومون بجولة على مصارف عدة في بيروت، مطالبين بتوضيح حول القرار الجديد للمصارف.

وفتح الجيش اللبناني أمس غالبية الطرقات في المناطق اللبنانية المختلفة التي قام المحتجون بإقفالها.

وأعلنت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية في بيان صحفي أن الاثنين المقبل سيكون موعدا للاستشارات النيابية الملزمة لتسمية الرئيس المكلف بتشكيل حكومة جديدة.