مكة - الرياض

قدر أندريس فيسنتي غوميز الحاصل على جائزة الأوسكار ومنتج فيلم «ولد ملكا» العوائد المالية للفيلم حتى الآن بـ 5 ملايين دولار، مؤكدا أنه وقع في حب المملكة منذ عامين أثناء تصويره الفيلم فعليا.

واستعرض غوميز خلال جلسة بعنوان «ولد ملكا.. القصة غير المروية» ضمن منتدى الإعلام السعودي، مقاطع خاصة لم يسبق عرضها لمشاهد من تصوير الفيلم، مشيرا إلى أن العمل يوثق مسيرة ومكانة الملك فيصل، ويبرز قوة شخصيته وتأثيره في تاريخ المملكة والعالمين الإسلامي والعربي، وهو يغطي حياة الملك فيصل المبكرة، منذ ولادته في عام 1324هـ إلى عودته من إنجلترا، ويحكي أول رحلة دبلوماسية للملك فيصل الشاب البالغ من العمر 13 عاما وقتها، لزيارة لندن، والاجتماع الرسمي مع الملك جورج الخامس ملك إنجلترا، وشخصيات أخرى مثل وينستون تشرشل، ولورانس العرب، ووزير الخارجية اللورد كورزون.

يشـار إلى أن تصوير الفيلم العالمي التاريخي «ولد ملكـا» الذي تم بين الرياض ولندن، شارك فيه 80 سعوديا، الأمر الذي يعزز شغف السعوديين بالسينمـا المرتبطـة بالوطن وأبطاله.