مكة - عدن، الضالع

شن القيادي الحوثي ووزير السياحة المستقيل في حكومة الحوثيين ناصر باقزقوز هجوما لاذعا على جماعته، واتهمها بتحويل اليمن إلى إقطاعية خاصة يتم العبث بها، وقال «لقد حولتم الوطن لإقطاعية تعبثون بها والحملة الإعلامية الترهيبية والعدوانية ضدي لم تخفني، بل نجحت في إخافة الناس البسطاء وأقنعتهم بعدم النقاش أو التطرق لموضوع الفساد».

وأشار باقزقوز، الذي ينتمي إلى محافظة حضرموت، عبر حسابه في فيس بوك «ياعبد الملك الحوثي أنتم أول من رفع شعار: لا للتوريث، واليوم أصحابك يورثون الوظيفة العامة، وتابع محذرا «ستحصدون الريح إذا لم تستطيعوا تتبع منابع الفساد ومعاقبة أصحابه حتى لو كانوا ممن يحيطون أنفسهم بقدسية ويمنون على الناس ليل نهار بأنهم يقدمون التضحيات»، مضيفا أن ما أسماها بـ»ثورة 21 من سبتمبر» - تاريخ اجتياح الحوثيين صنعاء وانقلابهم على السلطة الشرعية - لم تأت لتحسين الأوضاع المعيشية وإنما للتسلط على رقاب خلق الله.

من جانب آخر حذرت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين (صدى) ميليشيات الحوثي من تدهور صحة الصحافيين المختطفين لديها، وحملتها مسؤولية سلامتهم، داعية للإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط. وقالت المنظمة في بيان لها إنها تابعت بقلق بالغ حادثة وفاة مختطف جديد، تحت التعذيب في سجون الحوثي، حيث أكدت التقارير الموثقة أن خالد الحيث فارق الحياة نتيجة مضاعفات التعذيب والإهمال المتعمد. كما أبدت تخوفا شديدا من أن يلقى الصحافيون المختطفون المصير ذاته.

وأشارت إلى أنها رصدت منذ أسابيع تدهورا مخيفا في حالة الصحافيين المختطفين لدى الانقلابيين، خصوصا المختطفين منهم منذ منتصف عام 2015، داعية المبعوث الأممي إلى اليمن والأمم المتحدة لتحمل مسؤوليتهم طبقا للقانون الدولي الإنساني.

إلى ذلك طالبت منظمة الصليب الأحمر الدولي بتنفيذ زيارة للصحافيين المختطفين بشكل عاجل والاطلاع على ظروف احتجازهم وأوضاعهم الصحية. وناشدت الاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد الصحافيين العرب والمنظمات الدولية لإنقاذ حياة الصحافيين المختطفين لدى الحوثيين والضغط عليهم للإفراج عنهم دون قيد أو شرط. ولا يزال 13 صحافيا مختطفا في سجون الميليشيات منذ أربع سنوات، حيث يرفض الانقلابيون الإفراج عنهم رغم المناشدات المحلية والدولية بسرعة إطلاق سراحهم.

مشاهدات يمنية

  • وزير الإعلام معمر الإرياني: تسليم النظام الإيراني ميليشيات الحوثي المقار الدبلوماسية اليمنية في طهران هو عمل عدائي وانتهاك صارخ للمواثيق والمعاهدات الدولية.
  • الحكومة اليمنية تتهم ميليشيات الحوثي بتجنيد أكثر من 30 ألف طفل، والزج بهم في ساحات القتال.
  • مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية تدمر تعزيزات لميليشيات الحوثي بالبقع بصعدة.
  • عملية تبادل للأسرى بين الجيش الوطني وميليشيات الحوثي.
  • ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل الدفع بتعزيزات إلى جبهات الفاخر شمال غرب الضالع.