أ ف ب، د ب أ - بيروت

أعلن مجلس النواب اللبناني إرجاء جلسته التي كانت مقررة أمس لعدم اكتمال النصاب.

وتوافد المحتجون من المناطق اللبنانية كافة أمس إلى محيط مجلس النواب، وسط إجراءات أمنية مشددة، قبل أن ينجحوا في منع النواب من الوصول إلى المجلس احتجاجا على الجلسة البرلمانية.

وأبدى الرئيس اللبناني ميشال عون استعداده لتشكيل حكومة تضم ممثلين عن الحراك الشعبي المستمر منذ أكثر من شهر، بالإضافة إلى ممثلين عن الأحزاب السياسية واختصاصيين.

ويفخر المتظاهرون المستمرون في حراكهم غير المسبوق منذ 17 أكتوبر بأن تحركهم عفوي وجامع، ويرفضون أن تكون لهم قيادات تتحاور مع السلطة الحالية، الأمر الذي كان عون انتقده بشدة في تصريحات سابقة.

ويتمسك المتظاهرون في حراكهم الذي بدأ على خلفية مطالب معيشية ويبدو عابرا للطوائف والمناطق، بمطلب رحيل الطبقة السياسية بلا استثناء، وتشكيل حكومة اختصاصيين فقط لإصلاح الوضع الاقتصادي.