أ ف ب - لندن

استبعد جناح مانشستر سيتي رحيم سترلينج من صفوف منتخب إنجلترا إثر عراكه مع مدافع ليفربول جو جوميز خلال المعسكر المنعقد لمواجهة مونتينيغرو بتصفيات كأس أوروبا 2020.

وكان عراك نشب بين اللاعبين خلال مباراة القمة بين ليفربول ومانشستر سيتي الذي انتهى لمصلحة الأول 3-1 في الدوري، ويبدو أنه استمر في معسكر المنتخب.

وكشفت صحيفة «دايلي مايل» بأن بعض أفراد المنتخب تدخلوا للفصل بين اللاعبين بعد مواجهة بدنية».

وأصدر الاتحاد الإنجليزي بيانا قال فيه المدرب جاريث ساوثجيت «اتخذنا القرار بعدم الاعتماد على رحيم للمباراة ضد مونتينيغرو غدا الخميس».

وأضاف المدرب «أحد أهم التحديات وإحدى أهم نقاط القوة بالنسبة إلينا هو فصل عداوة الأندية عن المنتخب، للأسف كانت مشاعر مباراة ليفربول ومانشستر سيتي لا تزال موجودة».

ويعد سترلينج أحد نجوم المنتخب في التصفيات الحالية بعد تسجيله 8 أهداف في 6 مباريات.

يذكر أن إنجلترا التي تخوض مباراتها رقم 1000 في تاريخها بحاجة إلى التعادل على ملعب ويمبلي لتضمن التأهل إلى النهائيات التي تقام في أكثر من دولة أوروبية، علما بأن إنجلترا تستضيف الدورين نصف النهائي والنهائي.

وعلق سترلينج على القرار معربا عن اعتذاره لما بدر منه وقال في حسابه على انستجرام «أنا وجو تبادلنا بعض الكلمات، لكننا حللنا الأمور فيما بيننا، وأصبح الأمر وراءنا، نحن في رياضة حيث تكون المشاعر ملتهبة، ولدي الجرأة للاعتراف بأن مشاعري تغلبت على تصرفاتي».

وأضاف «أنا وجو على اتفاق، كلانا يتفهم بأن الأمر يتعلق بخمس أو 10 ثوان وقد انتهى، نتطلع إلى الأمام ولا نريد أن نكبر حجم ما حصل».