أ ف ب - واشنطن

هددت واشنطن بفرض عقوبات على تركيا بسبب اقتنائها منظومة صواريخ دفاعية روسية الصنع، قبل أيام من القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي ترمب ونظيره التركي رجب طيب إردوغان.

وأشار مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين إلى أن الولايات المتحدة محبطة للغاية من شراء تركيا منظومة دفاع صاروخي روسية وقد تفرض عقوبات على أنقرة إذا لم «تتخلص منها».

وأضاف أوبراين في مقابلة لشبكة تلفزيون (سي.بي.إس) «تركيا ستشعر بتأثير هذه العقوبات» مشيرا إلى إجراءات تفرض بموجب قانون (مواجهة أعداء أمريكا من خلال قانون العقوبات) والتي قال إن الكونجرس سيقرها بأغلبية ساحقة بموافقة أعضاء الحزبين.

وقال «لا يوجد مكان في حلف شمال الأطلسي (ناتو) لمنظومة إس- .400، لا يوجد مكان في حلف الناتو لمشتريات عسكرية روسية كبيرة. هذه رسالة سيوصلها الرئيس بوضوح تام لإردوغان عندما يكون هنا في واشنطن».

وجاءت تصريحات أوبراين قبل زيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى واشنطن في 13 نوفمبر للقاء نظيره الأمريكي دونالد ترمب لإجراء محادثات ستكون حاسمة على الأرجح في ظل الخلافات المحتدمة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي تجاه العديد من القضايا.