مكة - الحديدة، عدن

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود تعليق أنشطتها في مدينة المخاء الساحلية عقب تضرر مستشفى تديره في المخاء بمحافظة تعز جراء هجوم نفذته ميليشيات الحوثي على مبان بالقرب من المشفى.

وقالت المنظمة في تغريدة على تويتر إنها لم تسجل أي إصابات أو ضحايا بين طاقم المستشفى أو المرضى، وإنها بصدد نقل المرضى إلى مرافق أخرى، حيث افتتحت المستشفى في أغسطس من العام الماضي لتقديم الرعاية الطارئة والجراحية للمرضى والمصابين وتلبية الاحتياجات الطبية الأخرى.

وقتل ثمانية من بينهم خمسة مدنيين، وأصيب عشرة آخرون نتيجة قصف صاروخي لميليشيات الحوثي على مدينة المخاء غرب محافظة تعز، وجاء الهجوم بصواريخ وطائرات مسيرة استهدف مباني مجاورة للمستشفى، ما تسبب في انفجارات ضخمة أسفرت عن الضحايا.

وقال متحدث باسم الحكومة اليمنية، إن الهجمات استهدفت قوات العمالقة المتحالفة مع الحكومة، وإن ثلاث طائرات من الحوثيين على الأقل شاركت في الهجوم الذي تسبب في انفجارات وحرائق هائلة امتدت إلى المناطق السكنية.

ويقع ميناء المخاء غرب تعز ومحاذيا للحديدة، ويعد من أهم الموانئ اليمنية المشهورة قديما بصادرات البن، ونقطة الدخول الأكثر أهمية في اليمن للمساعدات الدولية، وأعلن المركز الإعلامي لألوية العمالقة التابع للجيش اليمني أن منظومة الدفاع الجوي لتحالف دعم الشرعية في اليمن اعترضت في الساحل الغربي 3 صواريخ سكود أطلقتها ميليشيات الحوثي.

وفي السياق أصدرت قيادة القوات المشتركة في جبهة الساحل الغربي بيانا حول الهجوم، وقالت إنه تم اعتراض تلك الصواريخ وجرى إسقاطها، منوهة بأن بعضها سقط في أحياء سكنية ومخيم للنازحين ومركز طبي تابع لمنظمة أطباء بلا حدود.

وأوضحت القيادة أن الاعتداء الإرهابي بمثابة إعلان حرب، ويعد نسفا لجهود إحلال السلام في اليمن، محذرة كل من يدعم تلك الاعتداءات. وهددت القيادة أنها سترد «الصاع صاعين». إلى ذلك طالبت القيادة الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن بتحمل مسؤولياتهم تجاه هذه الجرائم. فيما اعتبر الاعتداء الحوثي بعدد من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة تصعيدا خطيرا وانتهاكا فاضحا لاتفاق وقف إطلاق النار واتفاقية ستوكهولم، وتحديا واضحا للأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

مشاهدات يمنية

  • العميد طارق محمد عبدالله صالح: التصعيد الأخير لميليشيات الكهنوت الحوثي يظهر حالة الإحباط الشديد الذي وصلت إليه في جبهة الساحل وعدم قدرتها على تحقيق أي انتصار.
  • ميليشيات الحوثي تواصل فرض إتاوات بمناطق سيطرتها باسم مولد النبي.
  • جماعة الحوثي تستعرض بكتائب الخريجين العسكريين بميدان السبعين بصنعاء.