5 توصيات للحد من تأثير رسوم محلات تقديم التبغ

توقع إغلاق 85% من محلات جدة.. و75% من الزبائن يتحولون للاستراحات
توقع إغلاق 85% من محلات جدة.. و75% من الزبائن يتحولون للاستراحات

السبت - 02 نوفمبر 2019

Sat - 02 Nov 2019

خرجت دراسة أجريت على مدينة جدة بخمس توصيات حول قرار وزارة الشؤون البلدية والقروية فرض رسوم بنسبة 100% على فواتير محلات تقديم منتجات التبغ من المطاعم والمقاهي.

وتضمنت توصيات الدراسة التي أجراها مركز للبحوث ورفعت إلى رئيس مجلس إدارة غرفة جدة، اقتراح اقتصار قرار تحصيل الرسوم من إجمالي فاتورة المبيعات، ليكون فقط على تقديم منتجات التبغ وليس على إجمالي الفاتورة، وإرجاء تطبيق القرار لفترة انتقالية تتراوح بين عام إلى عامين حتى يتسنى للمستثمرين من أصحاب المطاعم والمقاهي ترتيب شؤونهم المالية واللوجستية. وتخفيض نسبة الضريبة المقررة على التبغ فقط إلى 50 % كحد أعلى.

ودعت التوصية الرابعة جميع المحلات التي تقدم خدمة التبغ إلى تطبيق جميع الاشتراطات الصحية اللازمة لتحقيق الهدف الصحي الوطني وحسب نظام مكافحة التبغ، وكذلك إلى توفير أماكن مستقلة لغير المدخنين منفصلة عن أماكن المدخنين.

وتوقعت عينة الدراسة التي بلغت 155 مستثمرا في المطاعم والمقاهي التي تقدم خدمة التبغ، انخفاض نسبة المبيعات 88 % فيما بلغت نسبة توقع الإغلاق 85%. وارتفعت النسبة إلى 87% من المشاركين بالاستطلاع الذي أشار إلى احتمال الاستغناء عن جميع الموظفين.

وأشار 92% إلى توقع التعثر في سداد التزامات الموردين، فيما ارتفعت النسبة إلى 95% في توقع عدم القدرة على سداد الالتزامات الأساسية من رواتب وإيجارات ومنافع عامة مثل فواتير الكهرباء والمياه والرسوم الحكومية.

كما شمل الاستطلاع آراء زبائن وعملاء المطاعم والمقاهي التي تقدم خدمة التبغ، حيث أشار 98% منهم إلى عدم منطقية دفع فاتورة كبيرة ومبالغ في قيمتها ومضاعفة نظير المأكولات والمشروبات والعصائر ومحملة برسوم منتجات تبغ لم يطلبوها. ولفت نحو 85% منهم إلى العزوف عن الذهاب للمطاعم والمقاهي والبحث عن بدائل أخرى، في حين ذكر 65 % منهم عدم الرغبة في الذهاب إلى المطاعم والمقاهي التي تقدم خدمة التبغ لمجرد الأكل أو الحفلات. وأفاد 75 % من الزبائن بأن البديل لدى عملاء المطاعم والمقاهي التي تقدم خدمة التبغ هو الاستراحات والشاليهات والشقق المستأجرة.

تأثير تطبيق القرار على المطاعم والمقاهي في مدينة جدة:

قبل تطبيق القرار:
  • 960 مطعما ومقهى تقدم منتجات التبغ
  • 6 مليارات ريال حجم الاستثمار فيها
  • 8.7 آلاف شاب وشابة يعملون فيها


بعد تطبيق القرار:
  • 1 44 مطعما ومقهى تقدم منتجات التبغ
  • 900 مليون ريال حجم الاستثمار فيها
  • 1.3 ألف سعودي سيفقدون وظائفهم


نتائج استطلاع ملاك المطاعم والمقاهي:
  • ضعف إقبال الزبائن وانخفاض المبيعات 88%
  • إغلاق المطاعم وفروعها 85%
  • الاستغناء عن جميع الموظفين 87%
  • التعثر في سداد التزامات الموردين 92%
  • عدم القدرة على سداد التزامات أساسية 95%
  • رفع قضايا على المستثمرين نتيجة الإغلاق والتعثر 80%


نتائج استطلاع آراء زبائن المطاعم والمقاهي:
  • عدم منطقية دفع فاتورة كبيرة ومبالغ في قيمتها ومضاعفة على المأكولات والمشروبات والعصائر 98%
  • العزوف عن الذهاب للمطاعم والمقاهي والبحث عن بدائل أخرى 85 %
  • عدم الرغبة في الذهاب إلى المطاعم والمقاهي التي تقدم خدمة التبغ لمجرد الأكل أو الحفلات 65%
  • البديل عن المطاعم والمقاهي التي تقدم التبغ هو الاستراحات والشاليهات والشقق المستأجرة 75%


التوصيات :

1 اقتصار قرار تحصيل الرسوم المضاعفة على منتجات التبغ فقط

2 إرجاء التطبيق لفترة انتقالية حتى يتسنى للمستثمرين ترتيب أوضاعهم

3 تخفيض نسبة الضريبة المقررة على التبغ إلى 50 % كحد أعلى

4 تطبيق المحلات التي تقدم خدمة التبغ جميع الاشتراطات الصحية اللازمة

5 توفير أماكن مستقلة ومنفصلة عن أماكن المدخنين

أضف تعليقاً

Add Comment