د ب أ - بغداد

شدد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم على أنه يتعين على الدول التي ينتمي إليها عناصر تنظيم داعش المحتجزون في سوريا التحرك بشأنهم.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الفرنسي جان- إيف لودريان، الذي وصل إلى بغداد أمس، إن العراق يتطلع إلى أن تكون للحكومة المركزية السورية اليد الطولى في حماية وحدة الأراضي السورية وحدودها.

وأوضح أنه بحث ونظيره الفرنسي «الدور العراقي لإعادة سوريا للجامعة العربية»، وقال «سنعمل جاهدين من أجل إعادة سوريا للجامعة العربية وتعزيز موقعها العربي».

وقال لودريان إن زيارته للعراق تركز على تداعيات العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا.