واس - مسقط

أدان وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الهجوم التخريبي السافر الذي تعرضت له المنشآت النفطية في محافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة، وأشادوا بالإجراءات التي اتخذتها الجهات المختصة المسؤولة في المملكة للتعامل مع هذا الاعتداء السافر، وأكدوا تضامن دولهم مع السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها والدفاع عن مصالحها، كما شددوا على ضرورة العمل الأمني المشترك لتأمين حرية الملاحة الدولية في مياه الخليج العربي.

واطلعوا في اجتماعهم السادس والثلاثين الذي عقد في العاصمة العمانية مسقط، برئاسة وزير الداخلية في سلطنة عمان حمود البوسعيدي، على الجهود التي تبذلها المكاتب الخليجية الأمنية، لتعزيز التعاون والتنسيق الأمني المشترك لمكافحة الجرائم ومحاربة الإرهاب والحفاظ على أمن وسلامة المجتمعات الخليجية، وأكدوا أهمية الدور الحيوي البناء الذي تبذله تلك المكاتب في استمرار تبادل المعلومات والتنسيق المشترك والتعاون الفاعل، تأكيدا على وحدة العمل الأمني الخليجي وترابطه.