واس - جدة

اجتمع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في قصر السلام في جدة مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي خلال الاجتماع على إدانة بلاده للهجمات التخريبية التي تعرضت لها البنية التحتية لأرامكو السعودية في بقيق وخريص، والتي تتحمل إيران مسؤوليتها، وتأييد بلاده للخطوات التي اتخذتها المملكة بدعوة خبراء دوليين للتحقيق في مصدر الهجوم.

وعبر وزير الخارجية الأمريكي عن مساندة الولايات المتحدة الأمريكية ودعمها لأمن واستقرار المملكة العربية السعودية في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية، مبديا تقديره لحكمة القيادة السعودية وحرصها على أمن واستقرار المنطقة.

وأكد ولي العهد من جهته خلال الاجتماع أن هذه الاعتداءات التخريبية استهدفت زعزعة أمن المنطقة والإضرار بإمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي. حضر الاجتماع الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان.

كما حضره من الجانب الأمريكي سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة جون أبي زيد.