مكة - عدن، حجة

رصد تحالف حقوقي يمني 455 حالة تعذيب ارتكبتها ميليشيات الحوثي الانقلابية بحق المدنيين خلال الفترة من سبتمبر 2014 وحتى ديسمبر 2018.

وأكد وفاة 170 ضحية بسبب التعذيب في سجون الحوثيين بينهم تسعة أطفال وامرأتان و6 مسنين كان آخرهم علي عبدالله حسن العمار الذي توفي تحت التعذيب في سجون الحوثيين وهو من أبناء محافظة الحديدة.

وأفاد التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان «تحالف رصد»، في ندوة نظمها على هامش انعقاد الدورة الـ42 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة حاليا بمدينة جنيف السويسرية، بأن أغلب حالات التعذيب سجلت في أمانة العاصمة بواقع 295 حالة، يأتي بعدها سجون محافظة صنعاء بواقع 86 حالة تليها محافظة إب بواقع 74 حالة. واستعرض الناشط الحقوقي همدان العليي في الندوة عددا من حالات التعذيب التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية، والتي طالت السياسيين والناشطين الحقوقيين والصحافيين والإعلاميين، مؤكدا أن المختطفين في سجون الحوثي يتعرضون للتعذيب الذي ينتهي في كثير من الأحيان بالوفاة أو الإعاقة الدائمة.

وفي إطار متصل، أدان التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية في بيان رسمي بأشد العبارات الاعتداء الذي استهدف الموقعين التابعين لشركة أرامكو، والذي أعلنت الميليشيات الحوثية مسؤوليتها عنه.

ووصف التحالف الذي يضم أكبر الأحزاب اليمنية المؤيدة للشرعية الاعتداء الإرهابي بأنه يشكل «تصعيدا خطيرا يستهدف أمن المملكة والمنطقة برمتها وإمدادات الطاقة العالمية، ويكشف عن حجم الخطر الإيراني عالميا، ومدى انتشار أذرعه بالمنطقة، والنزعة الإرهابية التي تنتهجها أدواته، وفي مقدمتها ميليشيات الحوثي من خلال الاعتداءات المنفذة في اليمن والسعودية، وإقلاق الأمن الإقليمي والعالمي باستهداف الملاحة الدولية ومصادر الطاقة».

مشاهدات يمنية

  • ميليشيات الحوثي الإرهابية تفرض رسوما على طلبة المدارس بمناطق سيطرتها.
  • قتلى وجرحى حوثيون بنيران الجيش الوطني في محافظة حجة شمالي اليمن.
  • المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن يعلن انتزاع 1,980 لغما زرعها الحوثيون خلال الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر الحالي.