د ب أ - لندن

يحمل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رسالة جديدة للاتحاد الأوروبي مفادها: لن تعجبكم بريطانيا عندما تغضب.

وفي إشارة للشخصية الخيالية الخارقة «هالك» في سلسلة كتب مارفل، قارن جونسون خروج بلاده المقرر من الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل بقدرة الشخصية الخارقة على تحطيم القيود.

وقال جونسون لصحيفة ميل أون صنداي أمس «كلما ازداد غضب هالك، أصبح أقوى»، وأضاف «ربما يكون بانر مكبلا بالقيود، ولكن عندما يجري استفزازه يفجر هذه القيود ليخرج منها».

وبروس بانر هو العالم الخيالي الذي يتحول إلى الرجل الخارق الأخضر هالك، في سلسلة الكتب والأفلام الكوميدية.

وقال جونسون «كان هالك يتمكن دائما من الهروب، مهما كانت القيود المفروضة عليه، وهذا هو الحال لهذا البلد، سوف نخرج في 31 أكتوبر المقبل وسوف نحقق ذلك»، وتعهد بالالتزام بالخروج في الموعد المحدد على الرغم من عدم التوصل لاتفاق حاليا لتنظيم الخروج.

وهناك مخاوف على نطاق واسع من أن يؤدي سيناريو الخروج دون اتفاق إلى لإضرار باقتصاد الجانبين وتقويض عملية السلام الهشة في أيرلندا الشمالية التي تعد جزءا من الأراضي البريطانية، من خلال إقرار حدود صعبة مع جمهورية أيرلندا التي تنتمي للاتحاد الأوروبي.

وبدا جونسون في حديثه واثقا من التوصل لاتفاق في آخر لحظة مع بروكسل، قائلا «سوف نحقق الأمر»، مضيفا «لقد جرى إحراز تقدم كبير».