د ب أ - جاكرتا

قطعت إندونيسيا الانترنت عن إقليمي بابوا وبابوا الغربية في محاولة للسيطرة على اضطرابات ناجمة عن المعاملة الشديدة لمتظاهري بابوا في جزيرة جاوة، حسبما قال مسؤول أمس.

وقال المتحدث باسم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فرديناندوس سيتو، إنه جرى قطع الاتصال بالانترنت في الإقليمين «إلى أن يعود الوضع إلى طبيعته».

وذكر المتحدث باسم الشرطة، محمد إقبال أن الشرطة أرسلت تعزيزات قوامها 1200 فرد إلى ثلاث مناطق في بابوا الغربية، وقعت فيها معظم أعمال العنف هذا الأسبوع، كما أرسل الجيش 300 جندي إضافي.وتظاهر الآلاف من الأشخاص في بابوا الغربية وأضرموا النار في عدد من المباني الحكومية ردا على حملة إجراءات صارمة ضد طلاب بابوا في جاوة الشرقية الذين كانوا يحتجون للمطالبة بحق تقرير المصير لمنطقتهم الجمعة الماضي.

وأحرق المحتجون أيضا قسما من سجن في سورونج، مما أثار أعمال شغب أدت إلى هروب أكثر من 250 سجينا.