عبدالله الفراج - الرياض

اختتم نادي الرائد صفقاته الصيفية بالتوقيع مع اللاعب السوري جهاد الحسين، قادما من التعاون بعد نهاية علاقة امتدت 5 سنوات.

وتعد الصفقة هي الأسخن في الانتقالات الصيفية والأقوى من حيث ردود الفعل في الجانبين، كما يمثل انتقال الحسين كحالة أولى تشهد انضمام تعاوني أجنبي للرائد، بعد أن كان لغريمه حضورا مع المغربي صلاح الدين عقال في عام.

وجاءت التحولات في الصفقة بعد خضوع المدير الفني للرائد بيسنيك هاسي لرغبة اللاعبين ومطالبتهم له على الاستعانة باللاعب جهاد الحسين بعد أن رفض في البداية انضمام اللاعب.

ومن المرجح أن يدعم جهاد الحسين صفوف الفريق في مواجهته الافتتاحية غدا أمام الاتحاد ضمن الجولة الأولى بدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

الصفقة في أنظار جماهير الرائد هي بمثابة الانتصار المعنوي على المدرج الأصفر قبل الجولة الرابعة التي ستجمع الفريقين، فيما زادت حالة الغليان في المدرج التعاوني وسكبت الزيت على نار الإدارة الحالية بعد أن استغنت عن خدمات اللاعب الأبرز في وسط الفريق لمدة 5 سنوات بقرار من المدير الفني البرتغالي باولو سيرجيو.

ولعبت زوجة جهاد الحسين دورا كبيرا في تعجيل توقيع زوجها للرائد نظير ارتياجها في مدينة بريدة، علما أن اللاعب كان قاب قوسين أو أدنى من التوقيع للأهلي قبل صرف النظر عنه بحجة تقدمه بالسن.