د ب أ - ولينجتون

اعترفت إدارة السجون في نيوزيلندا أمس، بوقوعها في خطأ كبير، بالسماح للمتهم بارتكاب هجوم على مسجد في كرايستشيرش بإرسال رسالة مؤلفة من ست صفحات لأحد مؤيديه.

وأفادت تقارير إعلامية بأن المتهم برينستون تارانت (28 عاما) كان قد أرسل رسالة لأحد مؤيديه في روسيا، ونشر بعد ذلك نسخة منها على موقع الكتروني متطرف، جاء في بيان الإدارة «بعد المراجعة، توصلنا إلى أنه ما كان يجب السماح بإرسال الخطاب».

وكان المتهم قد أنكر في يونيو الماضي تهمة الإرهاب الموجهة له إضافة إلى تهمة قتل 51 شخصا ومحاولة قتل 40 آخرين في الهجمات التي وقعت في 15 مارس الماضي، وذلك عندما ظهر في محكمة كرايستشيرش العليا عبر تقنية الفيديو من سجن أوكلاند، حيث يتم احتجازه منفردا في زنزانة تخضع لرقابة مشددة.وتم إعفاء المتهم من حضور جلسة الاستماع المقررة بناء على طلب محاميه، ووافق القاضي كاميرون ماندير على الطلب، حيث من المتوقع أن تكون الجلسة قصيرة ومقصورة على المرافعات القانونية.