سليمان الجابري - الدمام

أنعشت 31 مليون ريال خزينة نادي القادسية من الصفقات المتوالية ببيع الثلاثي محمد خبراني وعبدالمحسن فلاتة وهارون كمارا المنتقلين للأهلي والاتحاد، وهو ما يحفز إدارة الزامل على تجهيز الفريق لمنافسات الموسم المقبل بدوري الأولى والتعاقد مع لاعبين أجانب يشكلون الإضافة الفنية، ويصعدون بالفريق مرة أخرى لدوري الأضواء بعد هبوط الفريق هذا الموسم.

وحرصت الإدارة القدساوية المنتخبة لولاية جديدة، بالتوقيع بتمديد عقود عدد من اللاعبين الشباب بالفريق من أجل بناء فريق شاب مطعم بأجانب مميزين ضمن سياستها واستراتيجيتها المستقبلة، وهو الأمر الذي دفعها لسياسة البيع التي عادت على خزينة النادي بروافد مالية عالية.

من جانب آخر، وصلت بعثة الفريق أمس إلى تونس لإقامة معسكر خارجي يمتد لعشرين يوما، يخوض الفريق خلاله 4 مواجهات ودية، في إطار التحضيرات للموسم المقبل الذي سيخوضه الفريق بدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى ضمن المرحلة الثانية من فترة الإعداد، والتي اختتمها بمواجهة فريق الثقبة ضمن المرحلة الأولى من الإعداد للموسم المقبل الذي سينطلق في العشرين من أغسطس المقبل.

مدخلات القادسية في أسبوع: