مكة - الدمام

أقر مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين خلال اجتماعه أمس الأول في مدينة الدمام آلية لتنظيم لقاءات مهنية بالمهندسين، واستضافة الشخصيات الهندسية البارزة في مناطق المملكة، إلى جانب مشاركة المهندسين والفنيين والمهتمين في تطوير القطاع الهندسي من خلال مناقشة عدد من المواضيع الاستراتيجية لتطوير مهنة الهندسة.

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة المهندس عبدالناصر العبداللطيف أن المجلس أقر آلية لتنظيم لقاءات مهنية بالمهندسين، ووضع خطط وبرامج الهيئة الهادفة للتطوير والتنظيم المهني، بهدف رفع كفاءة أداء المهندسين والخدمات الهندسية، إضافة إلى التعريف بنظام مزاولة المهن الهندسية ولائحته التنفيذية، التي تنص على منع مزاولة أي مهنة هندسية إلا بعد الحصول على الاعتماد المهني من الهيئة.

وأشار إلى أن المجلس وافق على لائحة لجنة الشركات والمكاتب الهندسية، لتفعيل دورها وتشجيعها من أجل تنمية وتحقيق أهدافها، ورفع جودة مخرجات القطاع الهندسي لمواكبة «رؤية المملكة 2030»، من خلال السعي للرقي بالمهنة الهندسية في المملكة، والعمل على دعمها والمساهمة في تطوير عمل المكاتب الهندسية والاستشارية ورفع قدراتها وإمكاناتها، والاهتمام بالبنية التحتية لبناء وطن طموح، يقوم على سواعد أبنائه، مشددا على كل المكاتب والشركات الهندسية بمختلف تخصصاتها التقيد بالأنظمة والقوانين التي أقرتها الهيئة.

ولفت إلى أن المجلس ناقش خلال اجتماعه القواعد التنفيذية للشعب الهندسية لتكون متوافقة مع الخطة الاستراتيجية للهيئة، ولتطوير التخصصات الهندسية وتفعيل دورها، ودعمها، وإيجاد المحفزات لرفع الجودة والإبداع، ورفع مستوى الأداء والرقي بمهنة الهندسة وتمكين المهندسين والمؤسسات الهندسية من الوصول إلى الحلول المثلى لتحقيق مكانة مرموقة، وبناء كفاءات وقدرات هندسية مميزة تسهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية بالمملكة، منوها بدور الشعب الهندسية البارز في تنظيم الندوات والمؤتمرات والملتقيات، والتدريب في مجالاتها.