مكة - عدن، حجة

تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران أزمة خانقة في المشتقات النفطية والغاز المنزلي، وافتعلت الميليشيات الأزمة في إطار انتهاكاتها المتواصلة بحق السكان، وإنعاش السوق السوداء التابعة لها.

وأكدت اللجنة الاقتصادية العليا التابعة للحكومة الشرعية أن جماعة الحوثي وعبر ما سمتها «شركة النفط الحوثية» نشرت الإشاعات، وهددت التجار بعد منعها دخول السفن المصرح لها لميناء الحديدة لتفريغ حمولاتها، رغم أن الإحصاءات طوال الفترة الماضية أثبتت أن حصة ميناء الحديدة من واردات المشتقات النفطية المصرح لها من الحكومة وصلت إلى حوالى 70% من الواردات إلى إجمالي الموانئ اليمنية.

على الصعيد الميداني كشف مصدر عسكري في القوات اليمنية المشتركة عن أسماء أعضاء القيادة المشتركة لجبهة الساحل الغربي، والتي أعلن عن تشكيلها أمس الأول، وأعلنت قيادة القوات المشتركة عن تشكيل قيادة موحدة، وكذا غرفة عمليات مرتبطة بالتحالف العربي، لمواصلة النضال ضد الميليشيات الانقلابية، وتضم أسماء أعضاء القيادة لجبهة الساحل: هيثم طاهر، علي الحسني، رائد الحبهي، حمدي شكري، عبدالرحمن اللحجي، طارق صالح، بسام المحظار، علي الكنيني، سليمان الزرنوقي، أحمد الكوكباني، صادق دويد.

وكشفت ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني عن وصول تعزيزات عسكرية حوثية كبيرة إلى مدينة الحديدة، وقالت إنها تتضمن آليات عسكرية وعربات ومدرعات، وأشارت إلى أن «المئات من المسلحين الحوثيين يرتدون لباس الأمن المركزي «قوات أمنية رسمية» انتشروا في شوارع المدينة، وقاموا بنصب نقاط تفتيش».

في الإطار نفسه جددت ميليشيات الحوثي قصف مطاحن البحر الأحمر بمدينة الحديدة بأربع قذائف هاون سقطت على بعد أمتار من صوامع الغلال التي استكملت إدارة الشركة تنقية كميات القمح المخزنة داخلها، والتابعة لبرنامج الأغذية العالمي.

وأكد الإعلام العسكري للمقاومة اليمنية المشتركة أن الاستهداف يأتي بعد أسبوع من إعلان الشركة إنجاز 90% من العمل لإعادة تأهيل وتشغيل المطاحن، واستعدادها لبدء توزيع كميات القمح المقدرة بـ55 طنا على المحتاجين في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات.

وكانت مطاحن البحر الأحمر تعرضت للقصف أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية من قبل الميليشيات الحوثية، مما أدى إلى تدمير اثنتين من صوامعها، وتلف محتوياتها من القمح، والذي يغطي احتياجات 3 ملايين جائع.

مشاهدات يمنية

  • مصرع قناص حوثي بنيران الجيش الوطني في شمال مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة.
  • ميليشيات الحوثي تقصف الأحياء والقرى السكنية بقانية البيضاء وسط اليمن.
  • الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش الوطني تنتزع كميات كبيرة من الألغام الأرضية والعبوات الناسفة، خلفتها ميليشيات الحوثي في مديرية عبس بحجة.