واس - الرياض

تنتظر الأرجنتين استعادة نجمها وقائدها ليونيل ميسي تألقه في لقاء اليوم أمام البرازيل في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس أمريكا الجنوبية «كوبا أمريكا» في كرة القدم. وحقق ميسي موسما رائعا مع برشلونة حيث توج بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية بتسجيله 34 هدفا في الليغا التي ظفر بلقبها للمرة العاشرة في مسيرته الاحترافية مع الفريق الكاتالوني.

وتزداد الضغوطات قوة على ميسي، وخصوصا أن منتخب بلاده لم يفز بلقب كبير منذ عام 1993 عندما سجل غابريال باتيستوتا هدفي الفوز على المكسيك 2-0 في نهائي كوبا أمريكا في الإكوادور.

وخاض ميسي أربع مباريات نهائية مع الأرجنتين (مونديال 2014 وكوبا أمريكا 2007، 2015 و2016) خسرها جميعها، فيما سجل هدفا واحدا في النسخة الحالية في البرازيل، ومن ركلة جزاء في مرمى البارغواي في الجولة الثانية من دور المجموعات، دون أي تمريرة حاسمة.