مكة - باريس

وقعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) أمس في باريس، اتفاقية تأسيس مشروع مشترك مع شركة أل 3 تكنولوجيز، للتعاون في مجال تقنيات الأشعة الكهروضوئية والأشعة تحت الحمراء (EO/IR) وأنظمة المهام الخاصة داخل السعودية.

ووقع الاتفاقية رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية أحمد الخطيب ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة (أل 3 تكنولوجيز) كريستوفر كوباسيك، وذلك في جناح الشركة بمعرض باريس الجوي.

وقال الخطيب «شراكتنا مع أل 3 تكنولوجيز تأتي ضمن إطار جهودنا الرامية إلى إنشاء مركز للتميز داخل المملكة، وستدعم هذه الشراكة طويلة الأجل سعينا المتواصل إلى المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وستسهم في تطوير صناعة أنظمة الاستشعار والمهام الخاصة، فضلا عن إنشاء هيكل شامل لخدمة تقديم الدعم طوال مدة العمر الافتراضي (TLS) لعملائنا في المجال العسكري».

وأكد كريستوفر كوباسيك أن هذه الشراكة طويلة الأجل ستعزز حضورهم في المملكة، حيث يمثل هذا المشروع المشترك مع شركة (SAMI)، المتضمن أنشطة البحث والتطوير والتصنيع والتدريب والاستدامة، علامة فارقة في مواصلة تطوير وتنفيذ استراتيجية نمو الشركة على الصعيد العالمي.

وتنشط شركة (أل 3 تكنولوجيز) في مجال تصميم وتصنيع تقنيات الأشعة الكهروضوئية والأشعة تحت الحمراء (EO/IR) وأنظمة الاستشعار الموجهة، إضافة إلى أنظمة المهام القابلة للتخصيص بشكل كامل للمركبات الجوية والبرية والسفن.

وستقوم كل من شركتي (SAMI) و(أل 3 تكنولوجيز) بتصميم وتنفيذ الحلول والتقنيات المتطورة هذه لمجموعة متنوعة من التطبيقات الخاصة بالعملاء من خلال مركز للتميز سيتم إنشاؤه في المملكة، وسبق أن وقع الطرفان في فبراير الماضي مذكرة تفاهم تقضي بتأسيس هذا المشروع المشترك.

في سياق متصل شهد اليوم الثاني من مشاركة الشركة السعودية للصناعات العسكرية في المعرض عقد اجتماعات وتوقيع عدد من الشراكات الاستراتيجية مع كبرى الشركات العالمية، وذلك في مجالات عمل الشركة الأربعة، وهي: الأنظمة الجوية والأنظمة الأرضية والأسلحة والصواريخ والالكترونيات الدفاعية، فيما يتوقع أن تقوم هذه الشراكات بدور كبير في تلبية تطلعات القيادة الرشيدة والإسهام في تحقيق أحد أهداف رؤية المملكة 2030.

يذكر أن معرض باريس الجوي لعام 2019، المقام في الفترة من إلى 17 إلى 23 يونيو الحالي في مطار لو بورجيه بالعاصمة الفرنسية باريس، يعد الحدث الأول والأكبر من نوعه على مستوى العالم في قطاع الطيران والفضاء.