د ب أ - بروكسل

حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إيران بشدة من خرق الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية.

وقال ماس أمس بعد مشاورات خلال اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج: «لن نقبل بالتأكيد أي تخفيض من جانب واحد لالتزاماتنا الخاصة».

وأكد الوزير الاتحادي أن جميع الأطراف مطالبة بالامتثال لالتزاماتها، لافتا إلى أنه فقط بذلك يكون هناك مستقبل للاتفاق النووي.

يذكر أن إيران أعلنت أخيرا أنها ستتجاوز الحد الأقصى المنصوص عليه في الاتفاق النووي لمخزونات اليورانيوم منخفضة التخصيب، في الخميس الموافق 27 يونيو الحالي، كما أعلنت استعدادها لخرق حد التخصيب البالغ 3,67%.

يشار إلى أنه يمكن استخدام اليورانيوم المخصب بقدر عالٍ بنسبة 90% لصناعة قنابل نووية.