بحث أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز في مكتبه بديوان الإمارة أمس، مع مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح الجاسر، خطة أعمال الخطوط بمحطتي نجران وشرورة.

ونوه أمير المنطقة في مستهل اللقاء بحرص القيادة الحكيمة على توفير كل ما يضمن راحة المواطن الكريم، معربا عن عظيم الفخر والاعتزاز برجال الوطن في الحد الجنوبي، الذين كانوا بنصر من الله الحصن المنيع الذي جعلنا ننعم في أمن وأمان، ونمارس تفاصيل حياتنا بكل طمأنينة. وأشاد بالمواقف الوطنية المشرفة للخطوط السعودية، منذ انطلاقة عاصفة الحزم، في مضاعفة الرحلات بالمحطات المجاورة، وتأمين البدائل، مقدما شكره لجميع العاملين في الخطوط هذا اليوم.

من جهته أكد الجاسر أن ما اتخذته الخطوط من إجراءات هو من صميم الواجب الوطني، وأنها تواصل جهودها لتقديم كل ما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة تجاه الوطن والمواطن، مشيرا إلى أنه نقل ما يربو على 400 ألف راكب من نجران إلى المحطات المجاورة.