عبدالله الفراج - الرياض

فيما انسحب بدر الحماد من سباق رئاسة الهلال وأعلن دعمه للمرشح الأوفر حظا فهد بن نافل، استمر التنافس مثيرا بين الاخير الذي قدم أوراقه أمس، وموسى الموسى، لتولي المسؤولية في السنوات الـ4 المقبلة، مع وقف استقبال الملفات الرئاسة والقوائم المرشحة لرئاسة وعضوية النادي عند الـ10 من مساء أمس.

وسحب المرشح فواز المسعد الذي سبق أن تولى رئاسة النادي لموسم بالتكليف أوراقه من السباق الرئاسي، مفضلا الدخول ضمن قائمة الموسى في عضوية المجلس.

وكان السباق على أشده بين المتنافسين الثلاثة للمساعدة في سداد رسوم الاشتراك في عضوية الجمعية العمومية للتصويت من خلال دفع اشتراك 4 أعوام للفئة العادية والمحددة بـ4 آلاف ريال، أو سداد عضوية لسنة واحدة للفئة الذهبية والمحددة بـ100 ألف ريال، قبل أن يعلن الحماد انسحابه أمس.

من جهتها، طلبت الإدارة الهلالية المكلفة من الدولي الإماراتي عمر عبدالرحمن «عموري» الحضور لمعسكر الفريق الإعدادي بالنمسا، حتى تنتهي عملية المفاوضات التي بدأها العين لإعادته للإمارات.