واس - عدن، كيسمايو، قندهار

رغم الأجواء المشحونة التي تعيشها المنطقة يتواصل العطاء السعودي في شتى بقاع الأرض، ويستمر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في توزيع السلال الغذائية ووجبات الإفطار الجاهزة في شهر رمضان المبارك على محافظات اليمن وعدد من دول العالم الإسلامي.

وشهدت محافظة الضالع توزيع 1,530 وجبة إفطار جاهزة على المرضى في المستشفيات ونزلاء السجون والنقاط الأمنية وعابري السبيل في مدينة الضالع ومديرية قعطبة، كما تم توزيع 800 سلة غذائية رمضانية على المرضى في المستشفيات وعابري السبيل وعمال الخدمات والنازحين في مدينة المكلا في محافظة حضرموت. أما محافظة مأرب فشهدت توزيع 1,632 وجبة إفطار رمضانية جاهزة للنازحين وعابري السبيل. وقدم المركز الفطور الرمضاني لـ 420 يتيما ويتيمة من أيتام محافظات مأرب وصنعاء والبيضاء والجوف والساحل الغربي.

ووزع المركز 3,500 سلة غذائية في مدينة كيسمايو بولاية جوبالاند ومدينة بيدوا بولاية جنوب غرب الصومال، تزن 225 طنا، وتتكون السلة الواحدة من المواد الأساسية كالأرز والسكر والدقيق والزيت والتمر والفاصوليا والمكرونة، يستفيد منها 15,000 فرد، في حين شهدت مدينة بيدوا توزيع 2.000 سلة غذائية رمضانية.

ووزع المركز السلال الغذائية الرمضانية في ولاية قندهار بأفغانستان، بواقع 1,261 سلة غذائية رمضانية تزن 54 طنا و223 كيلوجراما في ولاية قندهار بجمهورية أفغانستان الإسلامية، كما شهدت مدينة طرابلس اللبنانية توزيع وجبات الإفطار الساخنة لـ 250 صائما من الأسر الفقيرة والمحتاجة، علاوة على توزيع سلال رمضانية للاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق بالأردن، بواقع 118 طنا من السلال الرمضانية، استفاد منها 13,661 فردا.