واس - القاهرة

طالبت جامعة الدول العربية، الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالعمل على توفير نظام حماية دولية للشعب الفلسطيني، مؤكدة على دعمها الكامل لنضال الشعب الفلسطيني، من أجل استعادة حقوقه وإقامة دولته المستقلة.

وبينت جامعة الدول العربية، في بيان صادر عن قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بمناسبة الذكرى الـ 71 للنكبة، أن تبعات النكبة الكارثية لا تزال تلحق بالأجيال المتعاقبة من أبناء الشعب الفلسطيني، خاصة اللاجئين الذين يصل تعدادهم إلى ما يزيد على 3ر5 ملايين لاجئ يعانون أقسى ظروف الحياة المعيشية في مخيمات اللجوء.