ريان مقلان - مكة المكرمة

ربطت المديرية العامة بالشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، ممثلة في الصحة الالكترونية والإحصاء والمعلومات، مستشفيات العاصمة المقدسة كافة بنظام الكتروني لمتابعة أداء المستشفيات، وذلك من أجل تحسين الجودة ورفع كفاءة الخدمات الصحية.

وأوضح مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل مطير، أن هذا الربط الالكتروني يهدف إلى تلمس حاجة المرضى وإيجاد الحلول المناسبة للعقبات التي قد تواجههم ضمن معايير معتمدة، إضافة إلى استحداث برنامج تقني لربط المستشفيات الكترونيا مع المديرية، الأمر الذي لا يستدعي إدخال البيانات بشكل يدوي وإرسالها للمديرية من قبل المستشفيات كما كان في السابق، وذلك لمتابعة مؤشرات الأداء للمستشفيات كافة، بناء على الطاقة الاستيعابية لكل مستشفى، فيما يبلغ عدد المستشفيات التي تشرف عليها المديرية 9 مستشفيات، إضافة إلى مستشفى الحرم للطوارئ الموسمي.

المشاريع المطروحة لتحسين جودة الخدمة:

* مشروع تقليص مواعيد انتظار المرضى بالعيادات الخارجية.

* مشروع زيادة السعة السريرية للأسرة التخصصية.

* تدريب القوى العاملة وفق برامج تدريبية معتمدة لجميع الفئات، خصوصا التمريض.

* طرح مشاريع أخرى ينعكس أداؤها على جميع المرضى، وفتح آفاق جديدة للخدمات الطبية المعاصرة.

وبين المتحدث الرسمي لصحة منطقة مكة المكرمة حمد العتيبي لـ "مكة"، أن هناك فوائدا ناتجة عن استخدام هذا التحول الالكتروني للمستشفيات، خاصة في الجانب اليدوي التقليدي، والتوجه إلى التطور في آلية العمل، مشيرا إلى الخطوات الجديدة للتحول، وهي إضافة مستشفى الحرم الموسمي ضمن البرنامج، مما يسهم في تحليل ودراسة الخدمات المقدمة لقاصدي المسجد الحرام.

فوائد التحول الالكتروني

1- الدقة في إدخال المعلومات

2- تنفيذ الدراسات والأبحاث الصحيحة

3- السرعة في تحليل البيانات

4- سرعة تقديم الخدمة للمريض