فيصل السلمي - مكة المكرمة

أزالت أمانة العاصمة المقدسة عوائق تعترض أعمال المسار الثاني لجسر النوارية على طريق مكة المكرمة المدينة المنورة السريع، حيث رحلت جميع تمديدات خدمات البنية التحتية الواقعة على المسار، إضافة إلى العقارات القائمة.

وطبقا لمعلومات حصلت عليها «مكة» فإن الأمانة بالتنسيق مع جهات خدمية لها خطوط أرضية تعترض المسار نجحت في ترحيل تلك الخطوط إلى جهة أخرى، لافتة إلى أنها ستبدأ خلال اليومين المقبلين في إزالة العقارات القائمة على مسار تنفيذ المشروع والبالغ عددها 6 عقارات.

وأشارت المعلومات إلى أنه بعد مرحلة استكمال معالجة العوائق التي كانت تعترض تنفيذ المشروع لم يتبق سوى أعمال البناء التي لن تأخذ وقتا طويلا في التنفيذ، منوهة إلى أن الأمانة ستدفع بكل إمكاناتها من أجل الانتهاء من تنفيذ المسار الثاني قبيل موسم حج هذا العام ما لم تعترضه أي حالات طارئ.

يشار إلى أن أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص وقف على المشروع وتابع سير العمل فيه أخيرا، وذلك بعد لقائه الأول مع أهالي شمال مكة المكرمة الذين شكوا إليه معاناتهم من تأخر تنفيذ مشروع جسر النوارية لنحو خمس سنوات، حيث يعد بوابة الدخول إلى العاصمة المقدسة من الجهة الشمالية لوقوعه على الطريق الرابط بين المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

عوائق تعترض المسار الثاني:

  • خطوط خدمية
  • عقارات
  • تمديدات
  • كيابل أرضية