نفذت إدارة التشغيل والصيانة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم تجربة التغذية الكهربائية للحرم المكي من خلال محطة كدي الاحتياطية بمشاركة عدد من الجهات المعنية ممثلةً في الدفاع المدني والشركة السعودية للكهرباء، وإدارة التشغيل والصيانة وإدارة الأمن والسلامة بالرئاسة للتأكد من جاهزيتها واستعدادها لموسم رمضان 1440هـ.

وبين مدير إدارة التشغيل والصيانة المهندس عمار بن محمد الأحمدي أن محطة كدي ذات أهمية كبرى لضمان إمداد الحرم المكي بالطاقة الكهربائية بواسطة المولدات الثمانية الاحتياطية الموجودة في الموقع، حيث تبعد (3.5) كيلو متر جنوب المسجد الحرام لافتا أن هذه المولدات تعمل آليا من خلال حاسب آلي خاص موجود في محطة الموثوقية (MV1)، التي بدورها تقوم باستشعار انقطاع مصادر التغذية للحرم المكي ويصدر أمراً بتشغيل المولدات لتأمين تغذية الحرم المكي الشريف.

وأكد أن الرئاسة بمتابعة مستمرة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس تحرص على التأكد من الجاهزية التامة للتغذية الاحتياطية للمسجد الحرام بناء على التوجيه الصادر من صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل والذي جاء بشأن وضع جدولة عند إجراء التجارب الروتينية وإشعار الجهات المختصة والمعنية بذلك.