د ب أ - لندن

حذر نواب بارزون مناهضون للاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين الذي تنتمى له رئيسة الوزراء تيريزا ماي، من أنه من الممكن أن يقاطع كثير من الجماعات الحزبية المحلية انتخابات البرلمان الأوروبي في حال تم إجبار بريطانيا على إجرائها.

وقال إيان دونكان سميث، وهو رئيس سابق لحزب المحافظين أمس لشبكة سكاي نيوز «الأمر يتعلق بما إذا كان المحافظون سينجحون في قدرتهم على الخروج من الاتحاد الأوروبي، ونحن بالفعل علينا أن نخرج، وببساطة لا يمكننا محاربة الانتخابات الأوروبية».

وأضاف «العشرات من أعضاء الجماعات المحافظة كتبوا خطابا لرئيسة الوزراء يقولون فيه إنهم ليسوا مستعدين لمواجهة الانتخابات الأوروبية».

وأوضح «ماذا سوف تقول، صوتوا من أجلي وسوف أرحل خلال ثلاثة أشهر؟ الأمر غير منطقي».

وتمكنت ماي الأسبوع الماضي من إرجاء موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث أمهلها القادة الأوروبيون حتى 31 أكتوبر المقبل للخروج من الاتحاد.