أماني يماني - مكة المكرمة

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة أمس، تستهدف 25 شخصا ومؤسسة في إيران وتركيا، متهمة بتحويل أكثر من مليار دولار يورو إلى فيلق الحرس الثوري الإيراني، وشراء مركبات بملايين الدولارات لوزارة الدفاع في طهران.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين «نحن نستهدف شبكة واسعة من الشركات والأفراد الموجودين في إيران وتركيا لتعطيل مخطط استخدمه النظام الإيراني، لنقل أموال غير مشروعة»، مضيفا «يواصل الحرس الثوري الإيراني، ووزارة الدفاع، والجهات الفاعلة الأخرى الخبيثة في إيران استغلال النظام المالي الدولي للتهرب من العقوبات، بينما يمول الإرهاب وغيره من أنشطة زعزعة الاستقرار في المنطقة».