د ب أ - مابوتا

قال وزير البيئة في موزمبيق سيلسو كوريا إن حصيلة ضحايا إعصار إيداي ارتفعت إلى 446 قتيلا.

وأضاف أن حصيلة الضحايا بلغت السبت 417 قتيلا. وأشار الوزير إلى أن عدد القتلى مرشح للزيادة مع استمرار عمليات الإنقاذ.

وأضاف في مؤتمر صحفي في مدينة بيرا، الأكثر تضررا من الإعصار» لقد تمكنا من تحديد المناطق المعرضة للخطر، والأنباء الجيدة هي أننا نقوم بنقل المواطنين لأماكن إيواء».

وأوضح أن نحو 518323 شخصا تضرروا من الإعصار في أنحاء موزمبيق. وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل حالات إصابة بالملاريا والكوليرا في مراكز الإيواء المخصصة للنازحين في بلدة ناماكورا بوسط البلاد. وقال المتحدث باسم الوزارة اوجوستو ماكومي إنه لم يتم بعد تأكيد عدد الحالات المصابة.

وكان إعصار إيداي ضرب جنوب شرق أفريقيا منذ 10 أيام، مما أسفر عن مقتل أكثر من 600 شخص في موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي، وتدمير منازل والتسبب في وقوع فيضانات.

إلى ذلك، أوضحت وزارة الإعلام في زيمبابوي أمس أنه تم سحب التحذير بشأن إمكانية انهيار جدار سد بسبب إعصار إيداي.

وقال نائب وزير الطاقة موتودي إن المهندسين من الهيئة القومية للمياه توصلوا إلى أن جدار سد مانيرا في بلدة شيمانيماني في حالة سليمة. ويأتي سحب التحذير بعد يوم من بدء الحكومة في إجلاء السكان من بلدة شيمانيماني، خوفا من أن تضعف مياه الفيضانات جدار السد.

ولقي نحو 259 شخصا حتفهم، وفقد المئات في زيمبابوي.

وأضاف الوزير أن عدد القتلى مرشح للزيادة مع استمرار عمليات الإنقاذ.