هيثم السيد – الرياض

كانت بداية ظهور اسم الشركة السعودية للكهرباء قبل أكثر من عام من الآن بدأ ناديها الكائن في حي النفل شمال الرياض باحتضان فعاليات الملتقى الثقافي الخاص بجمعية الثقافة والفنون في تجربة أشرف عليها الدكتور سعد البازعي تم خلالها تقديم عدد من الندوات في مجالات الفكر والأدب والنقد والموسيقى وغيرها.

هذه الخطوة التعاونية كانت مقدمة لدخول الشركة للمرة الأولى على خط دعم النشاط الثقافي من خلال تنظيم الفعاليات، وذلك عبر مهرجان (نور) الذي تم الإعلان عنه رسمياً في مؤتمر صحفي مساء اليوم الإثنين، وذلك في بادرة تمثل سبباً إضافياً لانتهاء جدل طرحه المثقفون خلال سنوات ماضية وتعلق بغياب دور الشركات الكبرى في الفعل الثقافي.

المهرجان الوليد سيقام في نادي شركة الكهرباء لمدة 6 أيام اعتباراً من 31 مارس الجاري وقد أعلنت الشركة أنه يستهدف تعميم الحالة الثقافية والفنية في المملكة وتوفير منصات العطاء الفكري والإبداعي، ويشارك فيه أكثر من 25 متحدثاً وأديباً من المملكة والعالم العربي، يسهمون في 11 ندوة وأمسية تمثل الجدول الأساسي للمهرجان، فضلاً عن الأنشطة التفاعلية المصاحبة المتاحة للجمهور.

ماذا يتضمن المهرجان ؟

- (معرض نور) تفاعي بتقنيات مرئية ومسموعة تعرض تاريخ الآداب والفنون العربية.

- شارع فني يتضمن تقديم العروض الفلكلورية.

- جلسات يومية بعنوان (نور السمر) للنقاش حول موضوعات ثقافية.

- (ميدان نور) وهو مساحة تفاعلية مخصصة لإبداع الموهوبين والزوار.

- (نور الفن) فرقة موسيقية تقدم معزوفات من الأعمال العربية الخالدة.

- (نور الطفل) فضاء ترفيهي ومعرفي مخصص للطفل.

- يوم مخصص لإبراز مسيرة الفنان الراحل طلال مداح.

ماذا تناقش الجلسات ؟

- الثقافة العربية والعولمة.

- تيارات الفن التشكيلي.

- الأدب والفلسفة.

- فن الترجمة.

- الروايات الفائزة.

- البودكاست.

- مستقبل السينما السعودية.

- الموسيقى والروح.

أبرز المتحدثين :

-د. سعد البازعي

-أميمة الخميس.

-عبده خال.

-يحي زريقان.

-طارق خواجي.

-محمد الرصيص

-نجلاء السليم

-شايع الوقيان

-عبدالرحمن مرشود