د ب أ - روما

رفض وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني استقبال سفينة إنقاذ على متنها 49 شخصا، ليثير بذلك إلى مواجهة جديدة حول المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر المتوسط، وقالت منظمة ميديتيرانيا غير الحكومية إنها أنقذت المهاجرين أمس الأول على متن قارب مطاطي، على بعد 49 ميلا بحريا «79 كلم» قبالة الساحل الليبي.

وقال سالفيني لقناة سكاي تي جيه 24 أمس: «يمكن أن يتم توفير العلاج والطعام والملابس وكل ما يحتاجه المهاجرون، ولكن ما يهمني هو أنهم لن يطؤوا بأقدامهم إيطاليا»، وترفع سفينة منظمة ميديتيرانيا علم إيطاليا، وتقف حاليا في لامبودوسا، وهى جزيرة إيطالية صغيرة تقع بين صقلية وشمال أفريقيا.