د ب أ - أديس أبابا

عثر على جهاز يشبه «المسمار» ضمن حطام الطائرة الإثيوبية طراز «بوينج 737 ماكس 8» التي تحطمت الأحد الماضي، وأسفرت عن مقتل 157 شخصا، يشير إلى أن الطائرة جرى إعدادها مسبقا للهبوط.

وكانت هذه القطعة دليلا أسهم في إقناع الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة على حظر استخدام الطائرات من هذا الطراز، حسبما أفاد مصدر على صلة بالتحقيقات الجارية.

وأشار رئيس إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية، كان دانيل إلويل إلى دليل لم يحدده عثر عليه في موقع تحطم الطائرة باعتباره مبررا دفع الإدارة إلى تعليق تحليق طائرات هذا الطراز من بوينج موقتا، حسبما أفادت وكالة أنباء «بلومبيرج» أمس.

وحظرت دول تحليق طائرات الطراز الأكثر مبيعا من بوينج في أجوائها. والقطعة التي عثر عليها هي «عمود لولبي»، يستخدم في تحديد زاوية التوازن لرفع مقدمة الطائرة أو خفضها، وفقا للمصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

وأسهمت القطعة ومسار رحلة الطيران الذي تم الحصول عليه عبر الأقمار الصناعية في إقناع إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية بوجود تشابه بين هذا الحادث وآخر تحطمت فيه طائرة من الطراز نفسه قبالة سواحل إندونيسيا قبل أشهر.