د ب أ _ أديس أبابا

أعلنت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية أمس أنه تم إرسال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة لفرنسا للتحليل.

وكتبت الشركة، على حسابها على موقع «تويتر»، أن وفدا إثيوبيا بقيادة «مكتب التحقيق في الحوادث» نقل مسجل بيانات الرحلة ومسجل قمرة القيادة إلى العاصمة الفرنسية باريس للقيام بفحصهما.

وكانت الشركة أعلنت أمس الأول أنه سيجري إرسال صندوقي الطائرة إلى أوروبا، في إطار التحقيقات لمعرفة سبب تحطمها الأحد الماضي. وأسفر الحادث عن مقتل 157 شخصا كانوا على متنها.

وتردد لاحقا أن ألمانيا رفضت استقبال الصندوقين لتحليل بياناتهما.

يشار إلى أن بوينج، التي تصنع الطائرة المنكوبة، وهي من طراز 737 ماكس 8 التي تعرضت لحادثين خلال أربعة أشهر، هي شركة أمريكية.

ومنعت سلطات الطيران المدني في أكثر من 60 شركة طيران إقلاع وهبوط هذا الصنف من الطائرات في مطار تشانغي الذي يعد من أهم المطارات الآسيوية وسادس أكبر مطارات العالم.

ويستخدم عدد من شركات الطيران في العالم العربي هذا النوع من الطائرات، منها شركة فلاي دبي والخطوط الجوية العمانية والخطوط الجوية المغربية. ولم تمنع أي من هذه الشركات - إلا الأخيرة - استخدام هذه الطائرات إثر الحادث الأخير.