واس - الرياض

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ونيابة عن وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله، افتتح نائب وزير الثقافة حامد فايز أمس فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب، وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بحضور رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار بالبحرين الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وجمع من المثقفين والمسؤولين.

وألقى نائب وزير الثقافة في مستهل الحفل كلمة وزير الثقافة، نقل في بدايتها أسمى الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على رعايته الكريمة لفعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب، وإلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان على تشجيعه الدائم ودعمه اللامحدود للمسيرة الثقافية السعودية، وللتنمية الثقافية الشاملة في السعودية.

ورحب وزير الثقافة في كلمته بمشاركة البحرين في المعرض بوصفها ضيف الشرف للدورة الحالية، مؤكدا أن المشاركة تأتي تجسيدا لعمق العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط بين السعودية والبحرين، قيادة وشعبا.

وأضاف «يأتي معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام تحت شعار «الكتاب.. بوابة المستقبل» من منطلق الإيمان العميق بدور معارض الكتاب في تنشيط الحراك الثقافي، وفي إطار الجهود الهادفة إلى إيجاد بيئة ثقافية جاذبة، ليكون لبنة أساسية في الصرح الثقافي الذي تستهدفه رؤية المملكة 2030 التي أكدت على أن الثقافة أحد مقومات جودة الحياة، والتي يشكل التقدم الثقافي عنصرا أساسيا لها»، مشيدا بالمكانة التي يحتلها معرض الرياض الدولي للكتاب في الوقت الراهن، حيث أصبح أكبر من مجرد كونه معرضا للكتاب، وبات تظاهرة ثقافية كبرى تحتفي بالإبداع وتحتفل بالمعرفة.

وتطرقت كلمة وزير الثقافة إلى تدشين وزارة الثقافة وإطلاقها لرؤيتها وتوجهاتها لخدمة القطاع الثقافي في حفل سيقام 27 مارس الحالي، معلنا في الوقت نفسه عن تولي وزارة الثقافة لمسؤولية تنظيم معرض الرياض الدولي للكتاب، ابتداء من دورة العام المقبل 2020، موجها شكره العميق لكل من عمل على المعرض، خصوصا وزارة الإعلام، ولكل من شارك فيه من دور النشر والجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص.

من جانبها عبرت الشيخة مي آل خليفة عن عظيم اعتزازها وتقديرها لاختيار البحرين ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام، مشيدة بدور وزارتي الثقافة والإعلام السعوديتين في النهوض بالثقافة المحلية والإقليمية، وأضافت «من جديد، تقوم الثقافة بدورها في تأسيس حوار حضاري مع الآخر، وفي هذه المرة تجمع البحرين والسعودية في سياق ثقافي موحد، وتبادل مميز للحضور في المشهد الثقافي بين المملكتين.

معرض الرياض للكتاب

  • المدة 10 أيام:
  • 13 - 23 مارس
  • المكان: مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض
  • المشاركون 913 دار نشر
  • 500 ألف عنوان
  • 1750 مشاركا وعارضا
  • 30 دولة عربية وأجنبية


رواد السينما السعودية المكرمون
  • عبدالله المحيسن
  • إبراهيم القاضي
  • سعد خضر
  • هيفاء المنصور
  • إبراهيم الحساوي
  • الراحل سعد الفريح
  • الراحل خليل الرواف


المؤلفون الفائزون بجائزة الكتاب
  • الدكتور عبدالله المفلح
  • عن كتاب «التفكير واللغة والتفاعل النفسي»
  • محمد بن عبدالله السريع
  • عن كتاب «معرفة خطوط الأعلام في المخطوطات العربية»
  • مقبول العلوي
  • عن رواية «زهور فان غوخ»
  • الشاعر حسن الصلهبي
  • عن مجموعته الشعرية «المخبوء في خد القناديل»
  • صالح النفيسة ومحمد النذير
  • عن كتاب «قيادة التدريس الاحترافي»