انضمت 7 دول جديدة لقائمة الدول التي حظرت تشغيل طائرات بوينج 737 ماكس بعد حادث تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية أمس الأول، وأسفر عن مقتل 157 شخصا على متنها.

وقالت مجموعة أيسلندا إير للطيران ومقرها أيسلندا أمس، إنها علقت موقتا تشغيل طائراتها الثلاث من طراز بوينج 737 ماكس 8، وأعلنت سلطات الطيران المدني العمانية تعليق عمليات جميع طائرات بوينج 737 ماكس من وإلى جميع مطارات البلاد إلى حين إشعار آخر، في الوقت نفسه أعلنت سلطات سلامة الطيران المدني الأسترالية تعليق عمليات جميع طائرات بوينج 737 ماكس من وإلى جميع مطارات البلاد، وفي سنغافورة علقت شركة سيلك إير السنغافورية، والتي تقوم طائراتها برحلات إلى أستراليا، موقتا تشغيل جميع طائراتها من طراز بوينج 737 ماكس.

من ناحية أخرى قالت وزارة النقل الكورية الجنوبية إن شركة إيسترجيت الكورية الجنوبية تطوعت بتعليق تشغيل طائرتيها من طراز بوينج 737 ماكس 8، وأكدت شركة الخطوط الجوية البرازيلية جى أو إل، أنها سوف تعلق موقتا تشغيل طائراتها السبع من الطراز نفسه.

وراجعت هيئة تنظيم الطيران الهندية التعليمات التي أصدرتها في وقت سابق حول إمكانية الاستمرار في استخدام طائرة بوينج 737 ماكس 8، لتعدل من تعليماتها الأولى في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، ولتفرض حظرا على تشغيل هذا الطراز من الطائرات بموجب الالتزام باللوائح الصارمة الخاصة بسلامة الطيران. وقال المدير العام لسلطات الطيران المدني الهندية إنه سيتم تجميد تشغيل هذا الطراز من الطائرات لحين اتخاذ التعديلات الضرورية والالتزام بإجراءات السلامة لضمان أمان تشغيلها.

وقد حظر عدد من الدول طائرات 737 ماكس، حيث منعت وكالة سلامة الطيران بالاتحاد الأوروبي تحليق جميع طائرات بوينج 737 ماكس 8 فوق أوروبا، كما قامت بريطانيا بالإجراء نفسه. وعلقت كل من الصين وأستراليا وإثيوبيا وإندونيسيا وجزر كايمان والنرويج وجنوب أفريقيا وتركيا والمكسيك والأرجنتين تشغيل طائرات شركاتها من هذا الطراز.

وأعربت نقابتان أمريكيتان تمثلان عشرات الآلاف من أطقم الضيافة الجوية عن قلقهما إزاء طائرات 737 ماكس 8 التي تنتجها شركة بوينج. وقالت رابطة مضيفي الطيران المحترفين إن أعضاءها البالغ عددهم 27 ألفا يشعرون بقلق بالغ إزاء التحطم الأخير لطائرة من هذا الطراز في إثيوبيا، وأضافت أنها أثارت مخاوف تتعلق بالسلامة تجاه طائرات 737 ماكس 8.

ودعت الرابطة الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الأمريكية، دوج باركر، إلى التفكير بقوة في وقف استخدام هذه الطائرات إلى أن يتم إجراء تحقيق شامل.