مكة _ الصياهد

كشفت اللجنة الطبية بمهرجان الملك عبدالعزيز في نسخته الثالثة على 11500 ناقة من بداية المهرجان في الخامس من فبراير الماضي حتى أمس، حيث اكتشفت 20 حالة عبث، منها 18 حالة حقن لتمطيط الشفاه السفلية للإبل، كما استبعدت 4 حالات طبيا، منها ثلاث حالات أمراض معدية، وحالة واحدة لديها كسر قديم أدى إلى التشويه وشلل جزئي بالشفاه اليمنى، ولا يزال الكشف مستمرا حتى نهاية المهرجان في الـ19 من مارس الحالي.

وتتكون اللجنة الطبية من تسعة أشخاص ما بين أطباء وإداريين، يترأسهم الدكتور عبدالله الحواس، حيث يستقبلون جميع الإبل المشاركة في المهرجان للكشف عليها، وذلك للحد من التلاعب وتطبيق العدالة بين المتسابقين والسير على سياسة نادي الإبل، التي تؤكد عدم التغيير في مخلوقات الله وإرساء العدل والمنافسة بين المتسابقين كافة.