علي طالب - جدة

أكد نائب رئيس شركة فيرجن هايبرلوب وان في منطقة الخليج العربي، كولين ريس، أن المفاوضات مع السعودية وبالتحديد مع وزارة النقل حول نظام هايبرلوب في المملكة جارية ومثمرة، وقال «واثقون ومتحمسون لأننا سنصل إلى نتيجة مرضية في القريب العاجل لمصالح الطرفين، وأن نكون قادرين على الانتقال إلى مرحلة التنفيذ بسرعة».

وأضاف على هامش معرض «The Big 5 Saudi 2019» في جدة، أنه سيتم تحديد قيمة المشروع من خلال نطاق وحجم متفق عليه لنظام هايبرلوب في السعودية والذي لا يزال قيد المناقشة. وأشار إلى أن نظام هايبرلوب يمكن أن يصل بين الرياض وجدة في 46 دقيقة، والرياض والدمام في 28 دقيقة، والرياض ومكة في 41 دقيقة، والرياض ونيوم في 58 دقيقة، والرياض وأبوظبي في 50 دقيقة.

وقدر تكلفة إنشاء الكيلومتر الواحد من تقنية هايبرلوب من 15 إلى 20 مليون دولار، مشيرا إلى أن المملكة بإمكانها أن تستفيد من تقنيتها المتطورة، وأن تكون أول بلد يطور شبكة وطنية للهايبرلوب.

توافق مع الرؤية

وقال ريس «تتوافق هايبرلوب مع طموحات رؤية 2030، ويمكن أن تكون بمثابة محفز للتكنولوجيا الفائقة من خلال متطلباتها للبرامج والذكاء الاصطناعي والنظم التشغيلية القائمة على الحاسوب، كما ستعمل على خلق مركز للتصنيع داخل المملكة، مع إمكانية تصدير تقنيات هايبرلوب إلى أسواق وعملاء جدد، وذلك مع تطور أسواق هايبرلوب، وسوف توفر فرصا للقوى العاملة لديها للاستفادة من مهاراتهم محليا ودوليا».

وأضاف «زار ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان وفريقه شركة هايبرلوب وان في كاليفورنيا في أبريل 2018، وشاهدوا إمكانات وتقنيات الشركة، كما التقوا بالفريق الهندسي الذي ابتكر نظام هايبرلوب الأول والوحيد من نوعه في العالم».

تدريب سعوديين

وأوضح أن شركة هايبرلوب وان شاركت مؤسسة مسك في صيف 2018 لتقديم 21 برنامجا تدريبيا في فرع الشركة في لوس أنجلوس للمواطنين السعوديين، مؤكدا أن ثلاثة من هؤلاء المتدربين يتقلدون الآن مناصب دائمة في الشركة.

وذكر أن من المتوقع لنظام النقل الجديد في المملكة أن يحدث زيادة كبيرة في الناتج المحلي الإجمالي عن طريق توفير وظائف وفرص لشبابها في قطاع التكنولوجيا الفائقة، علاوة على إتاحة فرص الشراكات والأعمال لرواد الأعمال السعوديين.