د ب أ _ الجزائر

أثار قرار الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كان مقررا لها في 18 أبريل المقبل، وعدم ترشحه لولاية خامسة ردود فعل محلية ودولية عدة.

وكتبت صحيفة الخبر «بوتفليقة يمدد الرابعة»، موضحة أن رئيس الجمهورية رضخ لمطلب عدم الترشح للانتخابات وتأجيل الرئاسيات، لكن بالطريقة التي تضمن له البقاء رئيسا دون انتخابات، وسارت صحيفة «ليبرتيه» على النهج نفسه.

وعلقت صحيفة «المجاهد» الحكومية على قرارات بوتفليقة بالقول «في الخدمة الحصرية للشعب»، وكتبت يومية «الوطن» مقالها الرئيس بعنوان «يلغي الرئاسيات ويبقى في السلطة.. الحيلة الأخيرة لبوتفليقة»، وكتبت يومية «الوطن» مقالها الرئيس بعنوان «يلغي الرئاسيات ويبقى في السلطة.. الحيلة الأخيرة لبوتفليقة».