علي شهاب - الدمام

وقعت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام مذكرة تفاهم مع الشركة السعودية للكهرباء في مجال الطاقة المتجددة، تتعلق بتدريب وتأهيل الكوادر المختصة بالاستفادة من برنامج البكالوريوس في علوم وهندسة الطاقة بالجامعة.

وأوضح وكيل كلية الهندسة بالجامعة ورئيس الملتقى والمعرض الثاني للطاقة الشمسية وطاقة الرياح الدكتور فهد العمري بالدمام لـ «مكة» على هامش الملتقى، أن الجامعة تتعاون مع مصنعين ومستثمرين لدعم خطوط الإنتاج بعقول سعودية متخصصة، لافتا إلى أن الحراك العلمي والبحثي يتكامل مع التصنيعي، حيث تتوفر لدى الجامعة مكائن خاصة وورش للتصنيع استفاد منها الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في تنفيذ مشاريع حصلوا بموجبها على براءات اختراع.

وانطلق الملتقى والمعرض الثاني للطاقة الشمسية وطاقة الرياح أمس بمقر الجامعة في الدمام، ويستمر يومين تحت شعار «التدريب في الطاقة المتجددة احتياج وطني»، بمشاركة متحدثين من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، بالإضافة إلى باحثين من الجامعات السعودية وعدد من مراكز الأبحاث، إضافة إلى مشاركة 20 شركة مختصة في الطاقة الشمسية والرياح.

دعم الحاضنات

وأوضح العمري أن الملتقى يأتي ضمن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والمتعلقة بإنتاج الطاقة وتوزيعها وإمكان تعظيم الخدمات المتعلقة بإمدادها، وضمان حصول الجميع عليها بتكلفة ميسورة وفق الآليات والأساليب الحديثة الموثوقة والمستدامة، مشيرا إلى سعي المنظمين إلى الاستفادة من التظاهرة العلمية والتقنية في دعم الخطط التعليمية والتعلمية والتدريبية على مستوى الكلية والجامعة والوطن، وإنشاء رؤية حديثة للتعاون المشترك والشراكة البحثية والمجتمعية، والتمويل المستمر والدعم المؤثر لحاضنات أعمال منتجة للطاقات المتجددة وتطوير تطبيقاتها.

تسويق البراءات

وفي الجلسة الافتتاحية بالملتقى الذي ترعاه الشركة السعودية للكهرباء إلى جانب جهات أخرى، أشار وكيل الجامعة للدراسات وخدمة المجتمع الدكتور عبدالله القاضي، إلى أن الجامعة ومن خلال كلياتها المختلفة، ومنها كلية الهندسة، حققت براءات اختراع، حيث يتم العمل مع عدد من الجهات في القطاعين العام والخاص على الاستفادة من هذه البراءات.

ماذا تضمنت المذكرة؟

  • تبادل الأبحاث العلمية في مجالات الطاقة النظيفة
  • تدريب طلاب الجامعة في المحطات التابعة لشركة الكهرباء
  • إقامة دورات لكوادر شركة الكهرباء في الجامعة
  • التعاون البحثي واستخدام المعامل والمختبرات المشتركة
  • الاستعانة بالتجهيزات لدى كل من الجامعة والشركة