مكة - الرياض

نظمت وزارة العدل ورشة عمل بعنوان «العدل الرقمية 2020»، بحضور نحو 100 شخص يمثلون قيادات متميزة من التقنية ومكتب تحقيق الرؤية، والوكالات المتخصصة، ومديري مبادرات ومشاريع التحول الرقمي من جميع القطاعات وفرق العمل بالوزارة، وذلك بهدف تعزيز واستكمال مسيرة التحول الرقمي.

وأوضح وكيل وزارة العدل للتخطيط والتطوير المكلف بوكالة الوزارة للتحول الرقمي وتقنية المعلومات قائد مكتب تحقيق الرؤية المهندس وليد الرشود أن ورشة العمل تستهدف تعميق وتعزيز التحول في وزارة العدل، وتحفيز فرق العمل وربط أعمالها بأثرها على المستفيدين، إضافة إلى تقديم نموذج العمل الجديد الذي يربط التقنية والرؤية في مزيج واحد بحيث ترتبط الفرق التقنية التطويرية بأعمال المحافظ بشكل مباشر.

ولفت النظر إلى أن الورشة ركزت على تطوير القدرات التنظيمية داخل الوزارة وصولا إلى تحقيق أهداف الوزارة في 2020، وبرنامج التحول الوطني 2020 تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

وأضاف أن التحول الرقمي جزء رئيس من أعمال ومستهدفات الوزارة في مسارها التطويري، مبينا أن الوزارة تمر بمرحلة استثنائية في مجال التحول وإجراءاته، وأنها ستصل إلى مستوى متقدم جدا في تقديم الخدمات الالكترونية للمستفيدين.

كما أكد أن الوزارة وفرق عملها لا يعملون بطريقة تقليدية بل يتم العمل وفق مفاهيم مهنية وأسس عمل على غرار المعمول به في الشركات الريادية التي تركز فعليا على تطوير الخدمات والمنتجات بمرونة عالية حتى تحقق أهدافها، لافتا إلى أن العمل عبر فرق عمل التطوير بالوزارة تعمل على أرضية مشتركة من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات وضمان المزيد من التكامل بين قطاعات الوزارة ومكوناتها.

وشدد على أن الوزارة ماضية في التحول الرقمي في جميع خدماتها ومرافقها العدلية، وأنها تستهدف الوصول إلى أن تكون 80% من الخدمات المقدمة منها الكترونية بحلول 2020.